باحث أمريكي: جو بايدن سيواجه تحركات وأطماع تركيا في سوريا بسياسات مختلفة عن سياسات ترامب

 

توقع الباحث السياسي الأمريكي باراك بارفي، أن يواجه الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن تحركات وأطماع تركيا في سوريا بسياسات مختلفة عن سياسات الرئيس دونالد ترامب.

وقال بارفي الذي يعمل في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ومؤسسة أميركا الجديدة، إنه لا يعتقد بأن يكون هناك تغييراً كبيراً في سياسات الولايات المتحدة الأميركية إزاء الأزمة السورية بعد فوز بايدن باستثناء السياسات الأميركية في مناطق الكرد.

وأشار الباحث الأمريكي  بحسب مانقلتها وكالة الحدث السوري :” أن النظام السوري ومعه روسيا فازوا عملياً في هذه الحرب، ولا توجد أية فرصة للتقدم في هذا التوقيت، ويظل المشهد معلقاً فقط في المنطقة الشمالية، حيث إدلب، وفي المنطقة الشرقية، حيث الإدارة الذاتية.

وأكد بارفي أن الأوضاع في إدلب لن تشهد تغيراً بتغير الرئيس الأميركي، قائلاً: “نحن نعرف أن الروس والحكومة السورية وحزب الله ووحدات مدعومة من إيران يتقدمون هناك ويقصفون المناطق”.

وفيما يتعلق بشمال شرق سوريا أضاف: “من الممكن أن يكون هناك تغيراً كبيراً، ذلك لأن ترامب مال فيها إلى الأتراك وأردوغان بدلاً من الكرد في المناطق الحدودية هناك”.

وشدد على أن بايدن “سيكون أقوى في سياساته ضد تركيا عامة وأردوغان تحديداً”.

وتوقع الباحث السياسي الأمريكي أن يكون هناك “سياسات أميركية جديدة وتغيّرات في العلاقة مع الكرد في سوريا، على حساب العلاقات الأميركية مع تركيا في ذلك الملف”.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: