صدى الواقع السوري

بابا الفاتيكان : نسمع أنباء مقلقة عن خطر وقوع كارثة إنسانية في إدلب

ناشد بابا الفاتيكان اليوم الأحد كل الأطراف التي لها تأثير في سوريا حماية المدنيين في محافظة إدلب شمال غربي البلاد الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وبحسب إذاعة الفاتيكان، قال البابا فرنسيس لآلاف احتشدوا في ساحة القديس بطرس لسماع عظته الأسبوعية إن “رياح الحرب تهب في سوريا ونسمع أنباء مقلقة عن خطر وقوع كارثة إنسانية، وتحديدا في إدلب”.

وجدد البابا دعوته إلى المجتمع الدولي والأطراف الفاعلة “للجوء إلى الوسائل الدبلوماسية والحوار والتفاوض في إطار احترام القانون الإنساني الدولي من أجل حماية حياة المدنيين”.

ويأتي النداء الجديد للبابا بالتزامن مع تقارير إعلامية تتحدث عن استعدادات للجيش السوري للبدء بتحريرالمحافظة التي يمثل النازحون نصف عدد سكانها.

وقالت الأمم المتحدة إن شن هجوم على إدلب، يهدد بإجبار 700 ألف سوري على الفرار من ديارهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: