بئر نفط مهدورة على جانب الطريق من الأمويين للربوة

#صدى_سوريا:
استغرب معاون قائد الشرطة في دمشق العميد “علي الصالح” ترك بعض الأشخاص يجبون أموالاً طائلة تصل إلى

أكثر من مليون ليرة يومياً لقاء وقوف السيارات على جانب الطريق من الأمويين إلى الربوة وأكد أنه اضطر لدفع مبلغ 500

ليرة لإيقاف سيارته. وتساءل أين تذهب هذه الأموال..؟؟ فهي بئر نفط مهدورة. وتساءل لماذا لا تقوم المحافظة

بتولي عملية تنظيم الوقوف سواء أكان مجانياً أو مأجوراً؟

 

وطلب رئيس مجلس المحافظة من شرطة المرور وشرطة المحافظة معالجة الموضوع فوراً. وعن حضور قائد

شرطة المحافظة اجتماعات مجلس المحافظة بين الصالح أن السبب كثرة أعماله وخصوصاً ذات الطابع الأمني في

ظل هذه الظروف والتي لا يستطيع أحد أن ينوب عنه فيها.

 

المدير العام “لشركة النقل الداخلي بدمشق” المهندس “سامر حداد” كشف أن الشركة تعمل من خلال 150 باص

نقل داخلي فقط بسبب عدم وجود العدد الكافي من السائقين نتيجة عدم الإقبال على الاشتراك في مسابقات

تعيين السائقين بسبب شرط وجود الشهادة.بئر

 

ووعد المدير العام بتأمين باصات للنقل الداخلي إلى مساكن الحرس وإلى حي الورود اعتباراً من الغد. المدير العام

لشركة الكهرباء في دمشق المهندس نور الدين أبو غرة بين أنه اعتباراً من أمس وبعد تأمين الوقود لمحطات التوليد

تحسن الوضع الكهربائي بشكل عام وفي دمشق بشكل خاص ويتم العمل على إنشاء مراكز تحويل حيثما دعت

الحاجة وقد تم في العام الحالي تركيب 92 مركز تحويل جديداً في دمشق.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: