ايطاليا تنفذ تدبير حبس احترازي ضد احد مواطنيها وزوجته من أصول تركية بتهمة الانضمام لتنظيمات ارهابية في سوريا والعراق

كشف الشرطة الإيطالية اليوم الأربعاء عن تنفيذ تدبير حبس احترازي في السجن، ضد مقاتل ذو اصول إيطالية يبلغ من العمر 24 عاما، لضلوعه بنشاط يرتبط بالإرهاب، في المنطقة السورية العراقية.

ولفتت الشرطة الإيطالية إلى أن الاتهامات الموجهة لهذا المواطن، تشمل التجنيد الدولي، والتغني بالإرهاب، والتحريض على ارتكاب جرائم لهذه الأغراض.

 

وأشارت وكالة “أكي” الإيطالية، نقلا عن مصادر أمنية، إلى أن “الشاب المقيم في سويسرا منذ ولادته، قام عندما كان لا يزال قاصرا باعتناق الإسلام، الذي أدى به إلى التطرف الكامل”، لافتة إلى أن “المشاركة العميقة للحركة الجهادية على وجه التحديد، كانت هي التي دفعته عام 2014، إلى المغادرة إلى المنطقة السورية العراقية، للانضمام إلى تنظيم القاعدة ـ جبهة تحرير الشام مع زوجته، وهي مواطنة تركية من مواليد ألمانيا، أنجب منها فيما بعد أبنائه الثلاثة”.

 

وأفادت المصادر، بأن “هذه العملية هي نتيجة تحقيق معقد، نسقه المدعي العام في لاكويلا، بهدف تعقب المقاتل الذي تلقى التدبير الاحترازي الصادر منذ عام 2017، من قبل وكيل نيابة أبروزو، وتم تمديده بعد ذلك دوليا”.

 

المصدر: آكاي 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: