صدى الواقع السوري

انقسام وتخبط بين الفصائل في إدلب بعد الطلب التركي بحل نفسها

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هيئة تحرير الشام وبقية الفصائل المسلحة لا تزال تشهد تخبطاً وانقساماً في صفوف قادتها وعناصره، حيث وافق قسم منها على المطالب التركية بحل نفسها، في حين يرفض القسم الأكبر عملية الحل هذه، أو الموافقة على أي من الشروط التركية ضمن التفاوض.

وأضاف المرصد السوري عن استمرار المفاوضات بين المخابرات التركية من جانب، وهيئة تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني وفصائل أخرى من جانب آخر، بغية التوصل لتوافق لحل هذه الفصائل لنفسها، و أن هذه المفاوضات تأتي بعد تزايد الضغوطات الإقليمية والدولية على الجانب التركي، بشكل متوازي مع تصاعد وتيرة التحضيرات لمعركة إدلب.

والجدير بالذكر أن هيئة تحرير الشام تسيطر على القسم الأكبر من مساحة محافظة إدلب ،و التي تتقاسمها مع 3 أطراف أخرى بالإضافة  إلى الحزب الإسلامي التركستاني.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: