انعقاد المهرجان الأول للرمان في عفرين ,,, و معاناة المزارعين من الغلاء مستمرة

#صدى_سوريا:

%d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%85%d8%a7%d9%86

[highlight] انعقاد المهرجان الأول للرمان في عفرين ,,, و معاناة المزارعين من الغلاء مستمرة [/highlight]

تقرير : أحمد قطمة

نظمت صباح يوم الإثنين 10-10-2016م هيئة الزراعة في مقاطعة عفرين بالتعاون مع اتحاد الفلاحين في المقاطعة المهرجان الاول للرمان و ذالك في مقصف “رمان باسوطة” بقرية “باسوطة” التابعة لناحية “شيراوا” .

و قد حضر مراسم المهرجان عدد من هيئات الادارة الذاتية و مجلسها التنفيذي , بمشاركة مجموعة من مزارعي الرمان في المقاطعة , إضافة إلى حضور بعض الأهالي .

و القي خلال المهرجان عدة كلمات منها كلمة هيئة الزراعة , كلمة باسم الإدارة الذاتية و كلماتأخرى ركزت في مجملها على أهمية دعم المزارعين و إيجاد الحلول المناسبة  لمشكلاتهم .

من جهته قال “أيوب محمد” رئيس هيئة الزراعة في “عفرين” في تصريح لفدنك نيوز : أن الهيئة تهدف من خلال هذا المهرجان إلى التركيز على أهمية زراعة هذه الثمرة كونها تأتي في المرتبة الثانية من حيث عدد الأشجار بعد الزيتون , و يتراوح عدد أشجار الرمان في “عفرين” ما بين 7 إلى 8 ملايين شجرة .

%d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%85%d8%a7%d9%862و أشار “محمد”أنهم يحاولون من خلال التنسيق مع باقي الجهات في المقاطعة لإيجاد حلول لمشكلة الحصار , و التي تسببت في الأعوام الماضية بتلف كميات كبيرة من المحصول , و أردف”محمد”أنهم سيجلبون برادات من خارج المقاطعة لتقوم بنقل الإنتاج إلى خارجها ضمن ساحة خصصت لذاك الغرض .

و قد ختم المهرجان بتقييم ثمار الرمان و تقديم جوائز رمزية إلى المزارعين الثلاث الاوائل , و هم كل من محمود قادر , حسن ايبو ,جهاد ناصر .

مراسلنا بدوره التقى بالمزارع “حسن ايبو”الذي نال الدرجة الثانية , و الذي قال إننا و منذ 3 أعوام نعاني من مشكلة قطع الطرق علينا بسبب الحصار , و اليوم فأفضل أنواعالرمان يشترى منا بمبلغ لا يزيد عن 80 ليرة سورية للكيلو الواحد .

و أضاف “إيبو” لدينا مشكلات كثيرة أهمها الغلاء في أسعار السماد , المازوت و الفلين المستخدم في التعبئة , فهي جميعها باتت بأضعاف أثمانها السابقة ,أما منتوجنا من الرمان فهو رخيص , و بالكاد نستطيع أن نقول بأننا نحصل على مصاريفنا بعد بيع الموسم,و ناشد “إيبو” كل الجهات و المنظمات الدولية المعنية كي تقدم يد العون للمزارعين في عفرين.

الجدير بالذكر أن عمليات الحصار المتتابعة التي كانت تنفذها الفصائل الإسلامية عبر البوابات التي تتاخم بها عفرين في كل من إعزاز و دارة عزة كانت تزيد من معاناة الأهالي في عفرين و تمنعهم من إرسال إنتاجهم الزراعي و الصناعي إلى خارج المقاطعة .

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: