صدى الواقع السوري

انسحاب جماعة الإخوان المسلمين من اللجنة الدستورية

 

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، انسحابها من اللجنة الدستورية، التي تم تشكيلها بناء على نتائج مؤتمر “الحوار الوطني السوري” الذي عقد في سوتشي، في حزيران/يونيو الماضي.

وقالت الجماعة إن انسحابها من اللجنة، التي انتدبت إليها شخصاً ممثلاً عنها، جاء لخلل في “الأسس السياسية”، و”انحراف سياسي” قامت عليه اللجنة، على حد تعبير الجماعة.

وأكدت  أن ما سبق جعل الجماعة تعتقد أن اللجنة “لن تخدم ثورة شعبنا ولن تحقق تطلعاته، بل سيكون القبول بها هو قبول بانحراف المسار السياسي، ورضوخ لحلول دولية تنهي ثورتنا وتقضي على آمال وتطلعات شعبنا
وختم بيان جماعة الإخوان المسلمين السورية بالقول “بناء على ما سبق وفي ظل الواقع الذي تعيشه الثورة، ومحاولات المجتمع الدولي لفرض حل عسكري بلبوس سياسي، فإننا في جماعة الإخوان المسلمين في سورية نعلن رسمياً: انسحابنا من اللجنة الدستورية التي تم تشكيلها مؤخرا وعدم المشاركة فيها، وسحب ممثلنا فيها، لأنها لم تقم على أسس سياسية سليمة، وهي وليدة انحراف سياسي في القرارات الأممية، وفي نفس الوقت سنبقى نعمل مع بقية الشركاء الوطنيين في الثورة والأصدقاء من أجل تحقيق أهداف وتطلعات الشعب السوري في جميع المسارات التي يمكننا التحرك فيها”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: