انسجاما مع متطلبات السلامة العامة…وثائق اللجوء السورية سارية لنهاية العام

انسجاما مع متطلبات السلامة العامة في الحد من انتشار فيروس كورونا، قرر وزير الداخلية الأردني سلامة حماد اليوم الأحد اعتبار وثائق اللجوء، وهي بطاقة الخدمة الخاصة بالجالية السورية، سارية المفعول حكما حتى نهاية العام الحالي وتحسبا للتهافت المتوقع لغايات تجديد وثائق اللاجئين وللتسهيل عليهم في هذا الإطار.

وقبل أيام أعلنت السلطات الأردنية عن منح أكثر من 190 ألف تصريح عمل للاجئين سوريين، كما أطلقت الحكومة الشهر الماضي خطة لدعم اللاجئين السوريين في ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا.

الجدير بالذّكر أن الأردن يستضيف أكثر من 1,3 مليون سوري منذ بداية الأزمة في 2011.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: