صدى الواقع السوري

انتشار كثيف للجيش السوري في عدة أحياء من مدينة القنيطرة

أفادت الوكالة السورية للأنباء  ” سانا ” الخميس، إن وحدات من الجيش انتشرت في دوار العلم وداخل مدينة القنيطرة، جنوب غربي سوريا.

وفي السياق ذاته، بدأت وحدات الهندسة العسكرية السورية عمليات تمشيط في قرية الحميدية بريف القنيطرة بعد إنهاء الوجود المسلح فيها لتأمينها من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها المسلحون قبل طردهم منها.

وذكرت مصادر  أن وحدات من الجيش دخلت ظهر اليوم إلى قرية الحميدية شمال مدينة القنيطرة بنحو 3 كم وبدأت على الفور بتمشيط القرية وتفكيك الألغام والعبوات الناسفة من الشوارع لتأمين القرية تمهيدا لعودة الأهالي إلى منازلهم وممارسة حياتهم الطبيعية بعد سنوات من سيطرة الإرهابيين عليها.

وأشارت الوكالة الرسمية إلى أنه بالتزامن مع انتشار وحدات الجيش في قرية الحميدية تم رفع العلم السوري في القرية إيذانا بعودة مؤسسات الدولة إليها.

وشكلت قرية الحميدية قبل تحريرها منطلقا للمجموعات المسلحة  لاستهداف القرى والبلدات المجاورة  .

إلى ذلك، أفادت مصادر ميدانية بأن الجيش النظامي السوري عثر على مشفى ميداني بداخله كميات كبيرة من الأدوية  يعتقد أن بعضها إسرائيلي قرب معبر القنيطرة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: