انتشارٌ جديد للقوات الأمريكية في مناطق شمال شرق سوريا

سحبت القوات الأمريكية جزء كبيرا من قواتها من قاعدة صرين، جنوب مدينة كوباني ” عين العرب “، فيما استقدمت رتلا عسكريا جديدا إلى الأراضي السورية من العراق عبر معبر الوليد الحدودي.

وأفادت مراسلة صدى الواقع السوري vedeng ، بأن رتلا كبيرا من قوات التحالف ضم نحو 120 سيارة محملة بالذخيرة والمدرعات والمواد اللوجستية خرج من قاعدة صرين، التي تعتبر من أكبر قواعد التحالف في شمال شرق سوريا، صباح اليوم الأربعاء متجها شرقا.

وترافق ذلك بسماع دوي انفجارات ضخمة في القاعدة، يعتقد أنها ناجمة عن قصف جوي نفذته طائرات التحالف لتدمير بعض التجهيزات التي تركتها في القاعدة المهجورة.

ومن جهة أخرى، دخل رتل عسكري أمريكي ليل الثلاثاء، إلى داخل الأراضي السورية من شمال العراق عبر معبر الوليد الحدودي، متوجها نحو القواعد الأمريكية شمال وشمال شرقي سوريا.

وفي سياقٍ متّصل وصلت عشرات الشاحنات، تحمل آليات ثقيلة وأسلحة وذخائر ومعدات لوجستية، إلى قاعدة “قسركي” على أوتستراد الـm4 بين منطقتي تل تمر وتل بيدر.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في وقت سابق أنها ستعيد نشر جنودها في مناطق شمال شرقي سوريا، لاسيما في المناطق النفطية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: