انتحار شابين معاً في السويداء هرباً من أعباء الحياة

نشر ناشطو “السويداء 24” أمس الاثنين تسجيلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قالوا إنه لشابين من أبناء محافظة السويداء التي تقطنها غالبية من الطائفة الدرزية، حيث ظهر الشابين في التسجيل متأثرين بما قال المصدر إنه “الكحول أو مواد مخدرة أخرى”، واعتذرا من أصدقائهما وأكدا أنهما “لم يعودا قادرين على تحمل أعباء الحياة  

وقال المصدر إن الشابين هما “محمود كامل أبو حسون (18 عاماً) ووائل نضال أيوب (17 عاماً)” وأنهما انتحرا فعلاً يوم الأحد 23 كانون الأول (ديسمبر) الماضي في حديقة الفيحاء بمدينة السويداء، حيث توجه الشابان في وقت متأخر من تلك الليلة إلى الحديقة وانتحرا بواسطة قنبلتين يدويتين، وعثر صباح اليوم التالي على جثتيهما ممزقة إلى أشلاء

وأسهب الشابان في ذكر مدى “قساوة الظروف” التي دفعتهما للانتحار، وأشار المصدر إلى أن التسجيل المنشور تم التقاطه قبل ساعات من انتحارهما في تلك الليلة، وقد أرسلاه إلى عدد من أصدقائهما عبر تطبيق “واتس آب”، ووفقاً لموقع “السويداء 24” فإن المحافظة الجنوبية شهدت خلال العام الماضي 2018 ما يزيد عن خمس وعشرين حالة انتحار غالبيتها لشبان يافعين “دفعتهم الظروف المعيشية والاقتصادية السيئة لإنهاء حياتهم بأيديهم

وأشار المصدر إلى أن نسبة الانتحار في محافظة السويداء خلال العام الماضي كانت الأعلى مقارنة بالأعوام الماضية، وأن “الحكومة تتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية، خصوصاً أنها لا تفكر إلا بكيفية تجنيد الشباب وزجهم في آتون الحرب، دون أي مبادرات من الناحية الاقتصادية تشعرهم بمستقبل جيد”، مطالباً “المجتمع والدولة” ببذل الجهود الحثيثة للحد من هذه الظاهرة

 

المصدر: السويداء 24

 

 

 

 

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: