اليونيسيف: ٢٥٠ ألف مدني حرموا من المياه بفعل القصف الروسي للمحطّات المائية بإدلب

 قالت منظمة “اليونيسيف” إن نحو مئتي وخمسي ألف شخص تعرضوا للحرمان من المياه، نتيجة تعرض محطّات المياه في الشمال السوري للقصف الجوّي والاستهداف المباشر.

وقال المدير الإقليمي لليونيسيف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “خيرت كابالاري”: “إن ثمانية مرافق مياه تعرضت للهجوم، من بينها محطة المياه الرئيسية في معرة النعمان بريف إدلب، والتي لحقت بها أضرار جسيمة”

وأضاف قائلاً “اليونيسيف تدعم ثلاثة من المرافق الثمانية التي تعرضت لهجمات خلال الشهرين الماضيين.

ولفت كابالاري على أن حوالي ٢٥٠ ألف شخص حرموا في الوقت الراهن في المياه نتيجة تضرر محطّات المياه التي تصل إلى مناطقهم، كل ذلك في ظل الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، في حين اضطر الأهالي للاعتماد على المياه المنقولة بواسطة الشاحنات لسد احتياجاتهم، بعد قصف مضخة المياه الرئيسية بمدينة معرة النعمان بريف إدلب.

وكانت مدينة معرة النعمان تعرضت ظهر اليوم الإثنين لقصف جوّي مكثف، أودى بحياة نحو عشرين مدنيّاً إضافة إلى إصابة عشرات آخرين بجروح، ودمار البنى التحتيّة في المدنية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: