الولايات المتحدة تقدم 50 مليون دولار إضافية لتمويل مبادرات الاستقرار المدني في سوريا

أعلنت الممثلة الأمريكية الخاصة بالإنابة لشؤون سوريا، إيمي كترونا، عن تقديم بلادها نحو 50 مليون دولار كتمويل جديد، لدعم مبادرات الاستقرار المدني في البلاد.
وقالت كترونا في مقطع مصور بثته السفارة الأمريكية في دمشق، إن هذه المساهمة توضح التزام الولايات المتحدة بمعالجة التهديد الذي تشكله المجموعات المتطرفة، كما ستدعم المساعدات الجديدة المنظمات المحلية الأكثر قدرة على تلبية احتياجات المجتمعات المحررة من “داعش”.

وأوضحت أن حزمة المساعدات تشمل دعم التعليم والتدريب المهني للشباب، وكذلك المساعدة لإعادة دمج السكان النازحين، واستعادة سبل العيش من خلال التوظيف الذي يعيد بناء المجتمعات وكذلك دعم الأقليات العرقية والدينية.

 

وأشارت إلى أن الحزمة التي أعلنت عنها تضاف إلى ما يقرب من 600 مليون دولار من المساعدات التي تعهدت بها الولايات المتحدة خلال مؤتمر “بروكسل الخامس” حول سوريا، لافتة إلى أن الحزمة الجديدة من المساعدات ترفع المساعدة الإنسانية الأمريكية للسوريين إلى أكثر من 13 مليار دولار منذ عام 2011.

 

وكانت منظمات إغاثية، قد انتقدت قرار الولايات المتحدة تخفيض تعهداتها خلال مؤتمر “بروكسل الخامس” لدعم مستقبل سوريا والمنطقة، بقيمة 100 مليون دولار عن النسخة السابقة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: