صدى الواقع السوري

الوحدات الكردية : تشتت وتخوف الجيش التركي ودرع الفرات مع تزايد الهجمات عليهم و من أماكن غير متوقعة

#صدى_الواقع_السوري

فدنك نيوز طالعت مانشره المرصد السوري عن ارتفاع أعداد الخسائر البشرية في صفوف الجيش التركي حيث ارتفع إلى 194 عدد عناصر قوات عملية “غصن الزيتون” ممن قضوا وقتلوا في هذه الاشتباكات، بينهم 29 قتيلاً من جنود القوات التركية بينهم طياران اثنان، فيما البقية من مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية، وأصيب وقتل العشرات منهم بجراح متفاوتة الخطورة، ما يرشح عددهم للارتفاع بشكل أكبر، الـ 31 من كانون الثاني / يناير الفائت، هم 20 على الأقل من جنود القوات التركية، فيما قضى أكثر 98 على الأقل من مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية السورية المشاركة في عملية “غصن الزيتون إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بدء وحدات حماية الشعب الكردي بعمليات منظَّمة، تمثلت بتنفيذ استهدافات مباشرة لمواقع وآليات القوات التركية، ونصب الكمائن، وتحولت المعارك التي كانت متواصلة بشكل دائم عبر المواجهات المباشرة، إلى معارك اعتمدت على تكتيكات سريعة، تتجلى في تنفيذ العملية والانسحاب من موقع الاستهداف، وهذا ما أتاح المجال أمام القوات الكردية لتشتيت القوات المهاجمة وخلف تخوف من هجمات من أماكن غير متوقعة، حيث تتناسب طبيعة منطقة عفرين مع هذا النوع من العمليات،وخلالها سقوط خسائر بشرية كبيرة من قوات عملية “غصن الزيتون” فيما أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري أن القوات التركية عمدت لتصفيح آلياتها خوفاً من استهدافها وللحيلولة دون تكبد المزيد من الخسائر البشرية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: