الهام أحمد: مجلس سوريا الديمقراطية مسؤول عن الحل السياسي لشمال وشرق سوريا

أكدت رئيسة المجلس التنفيذي إلهام أحمد على أن مجلس سوريا الديمقراطية مسؤول عن الحل السياسي لشمال وشرق سوريا وبينت أن  تعاون الأهالي مع قسد سيخلق الاستقرار في المنطقة متوقعةً عدم تطبيق قانون قيصر إذا غيّر الأسد سلوكه السياسي في سوريا

جاء ذلك خلال اجتماعها مع وجهاء وشيوخ عشائر في تل حميس  بقرية قرطبة بمقاطعة قامشلو حثت شيوخ العشائر العربية على أداء دور أكبر لمنع أبنائهم من الانجرار وراء المخططات التركية في البلدان العربية .

وحضر الاجتماع من جانب مجلس سوريا الديمقراطية كل من رئيسة المجلس التنفيذي إلهام أحمد، وعضوي مكتب العلاقات في مسد إلهام عمر وعلي رحمون.

ومثّل العشائر في الاجتماع الإداري في مجلس هيئة الأعيان في شمال وشرق سوريا هنبر حسن، وشيخ عشيرة اليسار من قبيلة طي حسين الحمرين، وفؤاد الباشا من عشيرة الملان، وحكم خلو من عشيرة الكيكان، ومنصور السلوم من قبيلة البكارة، ووجهاء عشيرة الشرابيين.

خلال الاجتماع أكدت الهام على أن مجلس سوريا الديمقراطية مسؤول عن الحل السياسي لشمال وشرق سوريا، ومتابعة الأمور الإدارية ومناقشتها مع الإدارة الذاتية وإيجاد حل مشترك لها بين الأهالي والإدارة ليسهل حلها.

وأشارت إلهام إلى التهديد المستمر على مناطق شمال وشرق سوريا، قائلة الحرب السورية لا تزال مستمرة، ودخلت عامها العاشر والتهديدات لا تزال مستمرة, وأضافت مقارنة مع المناطق الأخرى من سوريا تعدّ هذه المنطقة أكثر استقراراً وأماناً، ويرجع ذلك إلى تعاون الأهالي مع قوات سوريا الديمقراطية, كما أن تركيا تجمع الشباب من تركيا ومناطق المعارضة للقتال في ليبيا.

إلى ذلك أضافت إلهام أنه اعتبارا من الشهر القادم سيطبق قانون قيصر على سوريا بالكامل وهو قانون أمريكي الهدف منه معاقبة الحكومة السورية وحتما سيوثر على سوريا بالكامل إلا أنه لن يكون أبديا، فبمجرد أن يبدي بشار الأسد استعداده لتغيير سياسته سيتوقف هذا القانون أما إذا أصر على عدم التغيير فان النتائج ستكون مأساوية على الشعب السوري.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: