صدى الواقع السوري

النظام التركي يفاجئنا بالاحتلال من جديد

#فدنك_نيوز

النظام التركي يفاجئنا بالاحتلال من جديد
قوة عسكرية تركية جديدة , تفاجىء الوجدان الكردي الوطني المخلص لتحتل من جديد وتنتهك ارض جنوب كردستان أيضاَ , وتتمركز قرب بلدة باشيقا في محافظة الموصل ,وهي مدججة بأعتى السلاح والدبابات , إذا كان رئيس الجمهورية العراقية ورئيس الوزراء والوزارة الخارجية العراقية يعبرون عن رفضهم هذا ,ويعتبرونه تدخلاً وإنتهاكاً لحرمة البلاد وللقانون الدولي ويطلبون من تلك القوة الانسحاب الفوري , وإذا كان الأمريكان يقولون أن هدف تلك القوة ليس محاربة داعش , إذاً لماذا جاءت تلك القوة . هل لمحاربة العراقيين …؟ أم للوقوف إلى جانب طائفة ضد أخرى …؟ أم لمحاربة الكرد ….؟ أم لتأليب حزب كردستاني ضد حزب كردستاني آخر ودعم أحدهما ,وتاريخنا الكردي خاصة المعاصر شاهد على ذلك …..؟
إذا كانت الدولة العراقية ترفض التدخل التركي وكذلك العديد من الأحزاب الكردستانية وخاصة في جنوب كردستان ,وكذلك لم يأتي هذا التخل لمحاربة داعش (حتى لو كان بتلك الذريعة أيضاً فالكرد الشرفاء لن يصدقون ذلك) , فلماذا لم يصدر موقف صريح رافض لهذا التدخل المريب المخيف حتى الساعة من حكومتنا في جنوب كردستان….؟ إذ كان بيان حكومة جنوب كردستان اليوم يخلو من ذلك ويقول : أن القوة التركية جاءت بناءً على اتفاق سابق لتدريب البيشمركة والجيش الوطني , كما أن بعضاً من الإعلام المقرب منها بادر منذ بداية وصول تلك القوة إلى القول بأنها جاءت لمساعدة بيشمركة كردستان .
هل مثل هذا الجيش الذي يدمر يومياً قرى وبلدات جبال قنديل وأمد وجولةميرك وديرسم وميردين وغيرها في شمال كردستان , هل مثل هذه القوات التي تقصف من شمال كردستان بلدات ومدن غربي كردستان منها كري سبي وكوباني وسعيها لقطع اوصال روجافا بانشاء ما يسمى بالمنطقة الآمنة بين كوباني وعفرين ومد بالسلاح الفصائل المتطرفة المعادية للشعب الكردي, جاء لمساعدة بيشمركة الكرد …..؟
هل القوة العسكرية المشبعة بمعاداة الكرد التي تقول لن نسمح حتى ببناء كوخ كردي ولو كان في أفريقيا , ياتي ويساعد بيشمركة كردستان …..؟ ( ملاحظة : ما حققه الكرد في جنوب وغرب كردستان من الحرية كان خارج ارادة الأنظمة المحتلة لكردستان بما فيهم التركي)
في الحقيقة أن هدف تلك القوة هو ضرب مكاسب الكرد الكردستانية ,بإثارة التفرقة بينهم وتأليب أطراف أخرى عليهم وزرع الفوضى في المنطقة للخروج بمكاسب قد خسرها في روجافا , لذا على الكرد جميعاً اليقظة واتخاذ موقف قومي وطني موحد ومعهم الشرفاء الديمقراطيين من الشعوب الأخرى في المنطقة وعدم التعامل مع تلك القوة المحتلة وعدم تبرير تدخلها تحت أي ذريعة , بل نبذ أي طرف أو حزب ينجر وراء سياساتها الاحتلالية , بما فيها الكردستانية .
برادوست ميتاني – كركي لكي -5-12-2015 . 15-9-2627كوردي

bradost.mitani

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: