الناشط الكردي “محمد أمير ابراهيم” يفقد حياته بعد إصابته بفيروس كورونا في أحد السجون التركية

توفي الناشط الكردي محمد أمير ابراهيم من اهالي مدينة عفرين في أحد سجون تركيا نتيجة تفشي وباء كورونا في السجن .

وافادت مصادر ان محمد ابراهيم توفي في سجن البستان الواقع في ولاية مرعش التركية بعد معاناته من فيروس كورونا الذي انتشر بوتيرة كبيرة داخل السجن بسبب قلة الاهتمام وعدم اتخاذ إجراءات الوقاية ضد الفيروس من قبل إدارة السجن.وذكرت المصادر  أن الناشط الكردي محمد ابراهيم  فقد حياته يوم الجمعة 2 تشرين الأول الحالي، وقامت إدارة السجن  بنقل جثمانه إلى مدينة استطنبول التركية لاجراء فحوصات طبية ودفنه في مقبرة موتى مجهولي الهوية.

والجديربالذكر أن السلطات التركية ألقت القبض عليه قبل 28 عاماً في تركيا بتهمة التعاون مع حزب العمال الكردستاني وحكم عليه بالسجن لمدة 30 سنة.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: