صدى الواقع السوري

الموت يغيب الكاتب والروائي الشهير حنا مينة

 

غيب الموت صباح اليوم الثلاثاء الأديب والروائي السوري، حنا مينة ،عن عمر يناهز الـ 94 عاما إثر معاناة طويلة مع المرض.

والراحل مينة من مؤسسي اتحاد الكتاب العرب في سورية ومن أبرز مؤلفاته .. المصابيح الزرق والشراع والعاصفة والياطر والأبنوسة البيضاء ونهاية رجل شجاع والثلج يأتي من النافذة والشمس في يوم غائم وبقايا صور وغيرها الكثير من الروايات والأعمال الأدبية.

ولد الروائي حنا مينة في مدينة اللاذقية عام 1924، وهو أديب الحقيقة والصدق، عصامي ساهم في إغناء الرواية العربية وعمل باجتهاد حتى أجاد وأبدع.

أما عن بدايته الأدبية فقد كانت متواضعة، تدرج فيها في كتابة العرائض للحكومة ثم في كتابة المقالات والأخبار الصغيرة للصحف في سوريا ولبنان ثم تطور إلى كتابة المقالات الكبيرة والقصص القصيرة.

و ساهم حنا مينة مع لفيف من الكتاب اليساريين في سوريا عام 1951 بتأسيس رابطة الكتاب السوريين، عندما نظمت الرابطة عام 1954 المؤتمر الأول للكتاب العرب بمشاركة عدد من الكتاب الوطنين والديمقراطيين في سوريا والبلاد العربية، وكان له دور كبير في التواصل مع الكتاب العرب في كل أنحاء الوطن العربي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: