الموت أو الأسر في ليبيا ..هذا ماتوعد به قائد ميداني في جيش “حفتر” للمرتزقة السوريين

نشرت مواقع مقربة من الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر مقطع فيديو لأسير قيل إنه مرتزق سوري جريح من حمص، احتجز بجنوب طرابلس.

وفي مقطع فيديو ثان، خاطب آمر محاور جنوب العاصمة، اللواء فوزي المنصوري، الأسير الجريح متوعدا جميع “المرتزقة” الذين يقاتلون في ليبيا بالموت أو الأسر.

وأمر المنصوري بعلاج الأسير السوري في المستشفى الميداني واحتجازه تحت حراسة مشددة.

وفي سياق متصل نشرت صدى الواقع السوري في تقرير لها  بتاريخ 21 آذار ” مارس” ان  نحو 14 جثة جديدة للمقاتلين وصلت إلى مناطق نفوذ الأتراك في ريف حلب الشمالي، في حصيلة متصاعدة للخسائر البشرية  بصفوف “المرتزقة” على خلفية مقتل وجرح دفعات جديدة منهم في معارك ليبيا , وينحدر القتلى الجدد من تدمر وسلقين والبوكمال والباب وبذلك، بلغت حصيلة القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا جراء العمليات العسكرية في ليبيا 143 مقاتل، من فصائل “لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه”، ووفقاً للمصادر فإن القتلى قتلوا خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس ومحور مشروع الهضبة، بالإضافة لمعارك مصراتة ومناطق أخرى في ليبيا.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: