المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة تعرب عن خيبتها لخسارة إيصال المساعدات الانسانية عبر معبري تل كوجر “اليعربية” وباب السلام  إلى سوريا

أعربت كيلي كرفت  المندوبة الامريكية لدى الامم المتحدة عن خيبتها لخسارتهم  لمعبري باب السلام  واليعربية  في ايصال المساعدات  وأكدت  أن مجلس الامن نجح في انقاذ العديد من الأرواح في سوريا  من خلال تبني قراراً بتمديد ايصال المساعدات لعام اخر.

وقالت كرافت أنهم سيواصلون ارسال المساعدات رغم خسارتهم للمعبرين وان ايصال المساعدات لمدة عام إلى سوريا سيحدث فرقاً في الحياة هناك.

وفي سياق متصل رحب أنطونيو غوتيريش  الامين العام لأمم المتحدة بقرار تمديد المساعدات الإنسانية إلى سوريا عقب تبني مجلس الامن السوري قراراً يقضي بتمديد ارسال المساعدات الانسانية إلى سوريا لمدة عام واحد.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بتمديد آلية المساعدات إلى سوريا يضمن استمرار المساعدات الإنسانية لـ2.8 مليون سوري.

وأضاف غوتيريش في بيان، أن “المساعدة الإنسانية عبر الحدود مازالت هي شريان حياة لملايين المحتاجين في منطقة شمال غربي سوريا وخارجها”.

وطالب الأمين العام، جميع أطراف الصراع بضرورة “ضمان وصول المساعدة الإنسانية إلى جميع المحتاجين وفقا للقانون الإنساني الدولي”.

والجدير بالذكر أن كلاً من روسيا والصين رفضت يوم  الثلاثاء في مجلس الأمن مواصلة إيصال المساعدات إلى سوريا عبر نقطتين حدوديتين مع تركيا، واستخدمتا في ذلك حق الفيتو ضد مشروع قرار بهذا الخصوص تقدمت به ألمانيا وبلجيكا. وتفضل موسكو الإبقاء على نقطة حدودية واحدة مع تركيا لمد المساعدات لسوريا على أن يستمر العمل بها ستة أشهر فقط بدلا من عام حسبما دعا مشروع القرار الألماني البلجيكي.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: