صدى الواقع السوري

المقداد: على الأحزاب الكردية العودة إلى روح المواطنة وعدم الاستعانة بالأميركيين والإسرائيليين وغيرهم ضد مصالح الوطن

أجاب فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين التابعة للحكومة السورية على سؤال لصحيفة الوطن السورية حول دعوات الأحزاب الكردية  التابعة للإدارة الذاتية في شمال سوريا للوقوف صفاً واحداً في وجه الاعتداءات التركية الأخيرة على مناطق شرق الفرات وشمال سوريا قائلأ ” “الجيش العربي السوري هو الذي يقف ضد الاحتلال التركي للأراضي السورية

وقال المقداد: «نعتقد أن على هؤلاء”الأحزاب الكردية” أن يعودوا إلى روح المواطنة، وإلى الإيمان بوطنهم، وليس إلى الاستعانة بالأميركيين والإسرائيليين وغيرهم ضد مصالح الوطن، عليهم هم أن يعودوا إلى الوطن أولاً لكي يقف معهم الوطن ثانياً».

وشدد المقداد  “لا يمكن للجيش العربي السوري، إلا أن يقف مع كل السوريين بكل ولاءاتهم وانتماءاتهم من أجل حسم معركة الإرهاب لمصلحة الشعب السوري بكل مكوناته”.

وأضاف المقداد :”أن سورية ستنتصر على الإرهاب وعلى من يقف وراءه، وستتحرر المناطق منه ومن داعميه من الأميركيين والأتراك والانفصاليين “.

وأشار المقداد إلى أن تركيا أهدافها استعمارية وتوسعية، وهو يضلل الرأي العام داخل تركيا وفي المنطقة بإعلانه شيئاً وتنفيذه شيئاً آخر، من خلال استمرار احتلاله للأراضي السورية».

وأكد المقداد إلى أن الجانب  الروسي يتابع بشكل حثيث مسألة تطبيق الجانب التركي لالتزاماته سواء ما أعلنته تركيا مؤخراً في اسطنبول، أو من خلال الاتفاق التركي الروسي.

والجدير بالذكر أن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء، إيغور كوناشينكوف، أكد أن العسكريين الأتراك، لم ينجحوا بعد في تنفيذ جميع التزاماتهم بموجب اتفاق المنطقة «منزوعة السلاح» في محافظة إدلب السورية عملا باتفاق الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان,
وقال إيغور كوناشينكوف “نؤكد أن أنقرة لم تنجح بعد في تحقيق جميع مسؤولياتها بموجب الاتفاق، على الرغم من بذلها جهوداً ملحوظة”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: