المعركة الأخيرة في الباغوز تتواصل وتخلف قتلى وجرحى وأسرى في تنظيم الدولة الإسلامية

تستمر الاشتباكات  بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم داعش ضمن مزارع وأراضي الباغوز آخر معقل للتنظيم شرق سوريا ، منذ إعلان “قسد” انتهاء مهلة استسلام مسلحي داعش  وذلك  وسط تحليق متواصل لطائرات التحالف الدولي في المنطقة، بالتزامن مع ضربات تنفذها على المواقع التي يجري إطلاق النار منها من قبل عناصر التنظيم

وقال المرصد السوري أن التنظيم  يبدي مقاومة شرسة صباح اليوم في التصدي لهجمات قسد على خلاف المقاومة التي أبدها خلال ساعات الليلة الفائتة، وعلم المرصد السوري أن 8 على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال القصف والاشتباكات وجرى مشاهدة جثثهم بالعين المجردة صباح اليوم،

كما تواصل قوات سوريا الديمقراطية تقدمها في المنطقة بشكل بطيء حتى اللحظة، وذلك خشية الألغام والهجمات المضادة من قبل من تبقى من عناصر التنظيم، ونشر أمس الأحد، أنه رصد تمكن قوات سوريا الديمقراطية من تحقيق تقدم في مزارع الباغوز في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، حيث تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من التقدم في أجزاء من مخيم الباغوز والتقدم كذلك في أراضي زراعية محيط ببلدة الباغوز من جهة نهر الفرات، ضمن عملية تقدم حذرة خشية الألغام والهجمات المعاكسة ممن تبقى من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما أكدت المصادر للمرصد أن عمليات تقدم قسد لم تلقى مقاومة شديدة من قبل التنظيم، في حين ترافقت عمليات التقدم مع استهداف بري

وأكدت المصادر  أن الاشتباكات بدأت بعد إدخال شاحنات لنقل من تبقى من التنظيم ورفض الأخير الخروج، فيما أبلغت المصادر المرصد السوري ،عن تمكن أسر قوات لواء الشمال وقوات قسد مقاتلين وعناصر من التنظيم بعضهم جرحى

و تتقدم قوات سوريا الديمقراطية مدعمة بآليات ومدافع ورشاشات ثقيلة، لبدء عملية الحسم التي من شأنها إنهاء وجود من تبقى من تنظيم “الدولة الإسلامية” في شرق الفرات، في أعقاب خروج عشرات آلاف المدنيين والمقاتلين وأفراد عوائل عناصر التنظيم من مناطق تواجد التنظيم وسيطرته وأنفاقه وخنادقه

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: