صدى الواقع السوري

المعارضة المسلحة تستعيد السيطرة على “قلعة شلّف” بريف اللاذقية

#صدى_سوريا:

المعارضة

[highlight] المعارضة  المسلحة تستعيد السيطرة على قلعة شلّف بريف اللاذقية [/highlight]

استعادت فصائل من المعارضة السورية، سيطرتها على قلعة شلّف الواقعة بمنطقة جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام.

وأفادت مصادر محلية، اليوم الاثنين، أن قوات النظام شنت ظهر أمس الأحد هجوماً برياً على المنطقة، تمكنت خلالها من السيطرة على قلعة شلّف (قرب بلدة كنسبا)، التي تحظى بأهمية إستراتيجية لوقوعها في منطقة مرتفعة.

وأوضحت المصادر، أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجانبين استمرت طوال الليلة الماضية، عقب تصدي المعارضة لقوات النظام التي حاولت التقدم نحو بلدة كنسبا (بجبل الأكراد)، بعد سيطرتها على قلعة شلّف.

وأضافت المصادر، أن قوات المعارضة شنت هجوماً مضاداً وتمكنت صباح اليوم من استعادة السيطرة على قلعة شلّف، فيما تشهد المنطقة اشتباكات متقطعة، حيث أسفرت الاشتباكات عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الجانبين، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

يذكر بأن بلدة كنسبا التابعة لجبل الأكراد شهدت مؤخراً تبادل للسيطرة ولمرات عدة بين قوات النظام والميليشيات الموالية من جهة، وقوات المعارضة من جهة ثانية.

ويعود ذلك إلى محاولة الطرفين الاستفادة من الموقع الاستراتيجي الهام للبلدة، كونها يحيط بها عدد من النقاط والتلال الهامة (قلعة الشلف وقريتها، تلة باصور)، والتي تتمتع بأهمية عسكرية وإشرافها على عدد من الطرقات الرئيسية وطرق الإمداد للمعارضة والنظام على حد سواء.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: