المركز الروسي للمصالحة:موسكو ودمشق مستعدتان لاستئناف الحوار الوطني في شرق الفرات

أبدت موسكو استعدادها لمزاولة عملية الحوار بين حكومة دمشق والإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا  بعد أشهر من توقفها .

وقال المركز الروسي للمصالحة الوطنية في سوريا التابع لوزارة الدفاع الروسية، في بيان  أن روسيا وسوريا مستعدتان “لاتخاذ جميع التدابير اللازمة لتسوية الوضع في شرق الفرات واستئناف الحوار الوطني”.

وأضاف المركز الروسي للمصالحة الوطنية في سوريا، أن التواجد العسكري غير الشرعي للولايات المتحدة في شرق الفرات أصبح سببا رئيسيا لعرقلة الحوار بين الأطراف المتحاربة في سوريا.

وجاء في بيان المركز الذي يتخذ قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية مقرا له، كما تطرق بيان المركز إلى الوضع في إدلب، مؤكدا أن روسيا “تحتفظ بحق الرد على المسلحين في حال شكلت أنشطتهم خطرا على المناطق القريبة من منطقة خفض التصعيد في إدلب”.

والجدير بالذكر أن المجلس العسكري في ديرالزور التابع لقوات سوريا الديمقراطية أعلن حصوله على وثائق واعترافات تؤكد تورط الحكومة السورية والمليشيات الإيرانية خلف التطورات الأخيرة في ريف دير الزور.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك