صدى الواقع السوري

المرصد السوري : ألف مواطن مختطف في عفرين وعمليات نهب ممنهجة

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عفرين مازالت بمدينتها وبلداتها وقراها، تشهد صراعاً على ممتلكات سكانها المهجَّرين، من قبل الفصائل المسلحة في عملية “غصن الزيتون” ، فيما تبقى استياءات الأهالي حبيسة صدروهم، ويدارون مأساتهم خشية كارثة أكبر قد يشهدونها من قبل المسيطرين على منطقتهم.

وأكد المرصد السوري عن تلقيه شكاوى بثها الأهالي عن المضايقات اليومية التي يتعرضون لها، مع انتهاكات مستمرة بحقهم، وقد أكد الأهالي للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات التركية وفصائل المعارضة تواصل عملية اختطافها للمدنيين السوريين في منطقة عفرين، بذريعة ارتباطهم مع قوات سوريا الديمقراطية، ويجري اقتيادهم إلى مقار في منطقة عفرين، والتحقيق معهم وتعريضهم للتعذيب والتنكيل وكيل الشتائم والسباب والإهانات ,وبلغ تعداد المختطفين نحو ألف شخص ممن جرى اختطافهم.

وأفاد لمرصد السوري، أنه يجري إطلاق سراح المختطفين بعد دفع رشاوى مالية وفدية، للفصائل التي اعتقلتهم، فيما امتنعت الفصائل والقوات التركية عن إطلاق سراح البقية، إلا بدفع مبالغ مالية من قبل ذويهم، كما أكد الأهالي للمرصد السوري أن الفصائل في مدينة عفرين وفي بقية المناطق الواقعة بريفها، تعمل على إبلاغ وتهديد أهالي وأصحاب المتاجر بوجوب دفع مبالغ مالية لهم، وفي حال لم يتمكنوا من دفعها، يعمد مقاتلو الفصائل لاعتقالهم، وإجبار ذويهم على تأمين المبلغ المالي المرقوم.

ويشار إلى أن  كل فصيل يحاول زيادة أعداد مقاتليه في عبر إعلان “عروض”، بتوطين مقاتليه في عفرين، ومنحهم منازل ورواتب، للانضمام إليه، بالتزامن مع نهب الممتلكات والآليات والمجوهرات والأجهزة الإلكترونية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: