المدن السورية تشهد المزيد من الطوابير في سبيل الحصول على احتياجاتهم

يبدو ان الوضع في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية بدء يزداد أكثر سوءاً مما كانت عليه من قبل فبعد أن شهدت اسواق دمشق طوابير من الناس منأجل الحصول على الخبر والغاز انتقل هذه المشهد إلى مدينة اللاذقية ايضاً حيث تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر ازدحاما شديدا للحصول على التبغ في مدينة اللاذقية السورية ويظهر في الصور المتداولة صف طويل من الأشخاص أمام “المركز السوري للتبغ” في شارع الأمريكان في المدينة للحصول على حصة من التبغ التي تباع في السوق بأكثر من ضعف سعرها الرسمي

وكانت المؤسسة العامة للتبغ ذكرت أنه تم إبرام اتفاق بين وزارتي الصناعة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك لتسويق منتجات الأولى بما فيها التبغ عبر منافذ المؤسسة السورية للتجارة وحسب السعر الرسمي.

ومنذ دخول قانون قيصر حيز التنفيذ في 17 الشهر الماضي بدأت آثاره تظهر على سوريا تدريجيا من خلال فقدان الكثير من المواد في الأسواق السورية وانهيار قيمة العملة أمام الدولار الأمريكي مما أدى إلى ارتفاع الاسعار بشكل كبير الأمر الذي يعوق قدرة المواطنين على الشراء.

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: