المحكمة الدستورية السورية العليا تسلمت صندوق التأييدات الخطية من مجلس الشعب السوري

أعلنت المحكمة الدستورية السورية العليا أنها ستعلن أسماء الذين قبلت طلبات ترشحهم لمنصب رئيس سوريا خلال أيام بعدما تسلمت اليوم صندوق التأييدات الخطية من مجلس الشعب السوري (البرلمان)

وقال اللحام في تصريحات للصحفيين بحسب ما نقلتها وكالة سانا إن المحكمة ستصدر الإعلان الأولي عن الأسماء ضمن المدة القانونية وهي خمسة أيام، بعد دراسة كل طلبات الترشح التي بلغت 51 طلبا، بينها 7 طلبات من سيدات.

وأشار اللحام إلى أن المحكمة ستدرس ملفات طلبات الترشح “وتصدر قرارها بأسماء المرشحين الذين قررت المحكمة قبول ترشيحاتهم التي استوفت الشروط الدستورية والقانونية المنصوص عليها في الدستور وقانون المحكمة الدستورية العليا وقانون الانتخابات العامة وتعديلاته وتعليماته التنفيذية”.

وحسب قانون الانتخابات العامة في البلاد فإن المحكمة الدستورية  السورية العليا التي تشرف على انتخاب الرئيس، تتولى دراسة قانونية طلبات الترشح، والبت فيها خلال 5 أيام لانتهاء مدة تقديمها على الأكثر.

ويضمن القانون حق من رفضت المحكمة طلب ترشحه إذ يحق له أن يتظلم من قرار الرفض، خلال 3 أيام من تاريخه.

وتبت المحكمة في التظلم خلال 3 أيام التالية لتقديمه بقرار مبرم (غير قابل للاستئناف).

وتقوم المحكمة بإعداد قائمة نهائية بأسماء المرشحين وتعلنها بطريق النشر في الجريدة الرسمية وفي صحيفتين يوميتين، وذلك قبل 15 يوما على الأقل من اليوم المحدد للاقتراع.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: