المجلس الوطني الكوردي يدين بشدّة أنتهاكات PYD بحق أعضائه ومناصريه‎

#صدى_الكُرد:

enks

[highlight] المجلس الوطني الكوردي السوري يدين بشدّة أنتهاكات PYD بحق أعضائه ومناصريه‎ [/highlight]

أدان المجلس الوطني الكوردي السوري , بشدة حملة الاعتقالات التي تقوم بها القوات الأمنية (الأسايش) التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في صفوف أعضائه ومناصريه في كوردستان الغربية (كوردستان سوريا).

وقال المجلس في بيان له تلقت”VEDENG” نسخة منه :

 استمراراً لأعماله وممارساته المنافية لشرعة حقوق الانسان في مجال حرية الرأي والتعبير, يُقِدم حزب الاتحاد الديمقراطي ومن خلال مسلحيه للضغط والتضييق على المناضلين السياسيين في داخل البلاد وخاصة رفاق ومناصري المجلس الوطني الكوردي لدفعهم نحو الهجرة وترك الديار”.

وأضاف البيان ” في الآونة الاخيرة رفع الاتحاد الديمقراطي من وتيرة الاعتقالات السياسية بحق قادة وكوادر ورفاق أحزاب المجلس الوطني الكوردي, وكان آخرها, اعتقال مجموعة من رفاق الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا وهم :
1- عبدالملك حتو عضو اللجنة المنطقية من عامودا في 9/6/2016 .
2- مزكين حسين عضو اللجنة المنطقية من ريف الدربيسية في 11/6/2016.
3- صلاح سعيد شيخموس عضو اللجنة المنطقية من عامودا في 14/6/2016
4- محمود جندي لوند عضو اللجنة المنطقية من قرية تل خنزير التابعة لمنطقة ديرك في 14/6/2016
5-ادريس حجي قاسم عضو اللجنة المنطقية من
عامودا في 15-6-2016
6- احمد عبدي عبدالكريم عضو اللجنة المنطقية مساكن رميلان في 15-6-3916
7- ريزكار محمد سعيد من قرية بليسية التابعة لمنطقة ديرك في 11/6/2016

وأعرب المجلس عن “إدانته ورفضه سياسة pyd وممارساته الكيدية بحق كل من يختلف معه سياسياً, من أبناء شعبنا الكوردي وحركته السياسية, مذكرين بأن هذه الممارسات لن تثني المجلس الوطني الكوردي في سوريا, عن النضال حتى تأمين الحقوق القومية والديمقراطية لشعبنا الكوردي في البلاد”.

وطالب المجلس في بيانه “حزب الاتحاد الديمقراطي الى الكف عن هذه السياسة الخاطئة والخطيرة, والتي تتنافى مع أبسط مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان, والتي تؤدي إلى افراغ الساحة من قادتها وكوادرها المتقدمة الذي نحن أحوج إليهم في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ أمتنا ” مناشداً “المجتمع الدولي والرأي العام العالمي, للضغط على حزب الاتحاد الديمقراطي, للتراجع هذه السياسات الممنهجة بحق المجلس الوطني الكوردي في سوريا, والإفراج الفوري عن جميع معتقلي الرأي والتفكير لديه”.

وأكد بيان ENKS بأن هذه الممارسات لن تثني المجلس الوطني الكردي في سوريا، عن النضال حتى تأمين الحقوق القومية والديمقراطية لشعبنا الكردي في البلاد، لذلك ندعو PYD الكف عن هذه السياسة الخاطئة والخطيرة، والتي تتنافى مع أبسط مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان،والتي تؤدي إلى إفراغ الساحة من قادتها وكوادرها المتقدمة الذي نحن أحوج إليهم في هذه المرحلة المصيرية من تاريخ أمتنا.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: