المبعوث الامريكي إلى سوريا : واشنطن مستعدة لتسهيل عودة اطراف المفاوضات الكردية و يتمكنوا من المضي قدمًا بصوت موحد

أكد المبعوث الامريكي إلى سوريا ديفيد براونشتاين في تصريحات صحفية إن الولايات المتحدة الامريكية مستعدة لتسهيل العودة إلى الحوار المتعثر بين أحزاب الوحدة الوطنية الكردية والمجلس الوطني الكردي .
وصرح ديفيد براونشتاين :”أن الولايات المتحدة مستعدة لتسهيل العودة إلى المفاوضات مع كلا الجانبين ، ونحن لا نزال ملتزمين بالمساعدة في تسهيل الحلول العادلة حتى يتمكنوا من المضي قدمًا بصوت موحد بشأن قضايا الحكم والاقتصاد والتنمية المطلوبة. لضمان الاستقرار ومستقبل أفضل “.

وتابع براونشتاين: “لقد عقدنا اجتماعات فردية مثمرة مع كلا الجانبين سمعنا فيها مواقف الجانبين و نحن نعمل على حل هذه القضايا حتى نتمكن من العودة إلى الاجتماعات المشتركة والجلوس على الطاولة”.

وحول التصريحات الاخيرة باسم المبعوث الامريكي حول الحوار الكردي أضاف   براونشتاين“التصريحات الإعلامية الاخيرة التي نسبت إلي حول الحوار (الكردي) لم تكن دقيقة و تراجع المحرر الخبري والموقع عن المقال وأصدرا اعتذارًا”.

وبدوره دعا القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية للعودة إلى المباحثات، وأكد أن مسألة البشمركة محسومة مسبقاً ويجب أن تحل وفق إطار اتفاقية دهوك.

وجدد عبدي تمسكهم بموقفهم الداعم للمباحثات الكردية “إن الحوار والتفاوض بين المجلس الوطني الكردي في سوريا وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية لتوحيد الخطاب والموقف مازلنا ملتزمين به كطرف راعٍ وضامن إلى جانب الأصدقاء الأمريكيين”.

واعتبر عبدي وحدة الصف الكردي مسألة استراتيجية ” ونعتبرها مسألة استراتيجية ذات أهمية لمستقبل شعبنا ورغبته في ترتيب البيت الداخلي”.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: