المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا : نتوقع تخلي روسيا الأسد , فما حقيقة ذلك ؟

توقع المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” , أن تقدم روسيا على خطوة من شأنها تحجيم الرئيس السوري بشارالأسد على طاولة المفاوضات والمساهمة في إيجاد حل للقضية السورية , وأضاف “جيفري” خلال مؤتمر صحفي عبر تقنية الفيديو : أن الميليشيات الإيرانية كانت متورطة بشكل كبير في سوريا قبل التدخل الروسي عام 2015، لم تستطع الوقوف في وجه المعارضة إلى أن حدث التدخل العسكري الروسي.

وأستأنف المبعوث الأمريكي قائلًا: “بقاء الأسد هو بسبب روسيا، وبالتالي , نتوقع أن تسلم روسيا الأسد على طاولة المفاوضات، الروس وقعوا عام 2015 على القرار الأممي 2254، ولدينا اتصالات دائمة معهم، ونعتقد أن مرونة النظام بشأن اللجنة الدستورية… هي علامة على أن الروس يضغطون عليه.. “.

كما نوه إلى أن الروس لم يتخذوا إلى الآن قرارًا استراتيجيًا بالعدول عن الحل العسكري إلى الحل السياسي، وأن بلاده تتطلع بشدة لرؤية تقدم في العملية السياسية في سوريا، وتأمل أن تكون الخطوة اللاحقة إجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف أممي.

وأكد “جيفري” على أهمية مواصلة الجهود من أجل إيجاد حل شامل للصراع، والتوصل لحل سياسي , بما يتلاءم مع قرار مجلس الأمن 2254، وسحب ميليشيات إيران من سوريا.

وأردف المبعوث الأمريكي أنه سيتوجه إلى “جنيف” , الأسبوع القادم لعقد لقاءات مع دول أوروبية وشرق أوسطية، وببعض أعضاء المعارضة السورية ممن هم مشاركون في أعمال اللجنة الدستورية.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا المتحكمتين بالأزمة السورية، إذ تستغل كل جهة منهما الطرف السوري الذي تدعمه لتحقيق مصالحها، وسط تجاهل الجانبين لآلام السوريين ودمائهم.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: