المبعوث الأمريكي إلى سوريا: معاقبة عائلة “أسماء الأسد” في بريطانيا تم بالتنسيق مع الشركاء في لندن

قال المبعوث الأميركي إلى سوريا، جويل رايبورن، إن معاقبة أقرباء “أسماء الأسد” المقيمين في بريطانيا تم بالتنسيق مع الشركاء في لندن، وهذه الخطوة تظهر إصرار واشنطن على معاقبة كل من يدعم النظام بغض النظر عن مكانه.

وأضاف رايبورن خلال مؤتمر صحفي أن الضغوط على الأسد وحلفائه سيتم تشدديها من قبل واشنطن وشركائها حتى يتم تنفيذ القرارات الدولية، مشيراً إلى أن الفريق الذي سيتسلم الملف السوري في الإدارة الجديدة هو فريق محترف وسيعمل على متابعة الجهود لتطبيق الأهداف الأساسية المتفق عليها عبر طرق ووسائل قد تكون مختلفة عن الحالية.

وأكد رايبرون أن مسار الحل واضح ويجب أن يمر عبر القرار 2254 الذي يشكل الوثيقة المعبرة عن تطلعات الشعب السوري وتساعده للقيام بتحديد نظام الحكم في البلاد.

وأصدرت وزارة الخزانة الأميركية، أمس الثلاثاء، دفعة جديدة من العقوبات ضمن قانون قيصر طالت سبعة أشخاص وعشرة كيانات، من بينهم أسماء الأسد

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك