المؤسسة السورية للاتصالات بصدد استخدام تقنية FTTX

ذكرت الشركة السورية للاتصالات بأنها ستعمل على تحديث منظومة الاتصالات في سوريا كما إنها ستعمل على إعادة تأهيل المراكز التي تضررت بسبب الحرب وخرجت عن الخدمة وحسب الخطة التي أعلنتها المؤسسة فإنه سيتم تأهيل بعض المراكز منها تأهيل جزئي لبناء الزّبداني في ريف دمشق وتأهيل بناء الأنصاري في حلب وتأهيل بناء وبرج مركز معدان وبناء دبسي فرج في محافظة الرّقة، وفي محافظة حمص ستعمل الشّركة على تأهيل بناء كفرنان ومهين، كما ستعمل على تأهيل بناء كفرزيتا ومورك في محافظة حماة، وبناء الشّيخ مسكين في درعا، وبناء خان شيخون في محافظة إدلب.

كذلك أعلنت الشركة أنها  ستقوم بتوسيع البوابة الدولية للأنترنت وكذلك المقاسم الحديثة التي تعتمد على نظام ( IMS ) وأنها ستعتمد على نوع جديد من التقنيات في عام 2021 منها  تقنية FTTX وهي تقنية تعتمد على الألياف الضوئية في نقل البيانات وبالتالي تحقيق المزيد من السرعة

وتعاني سوريا من تداعيات الحرب الدائرة منذ عام 2011 وحتى الوقت الحاضر الأمر الذي أدى إلى تدمير البنية التحية في سوريا وخروج المئات من المراز عن الخدمة إما بسبب الضرر الذي لحق به نتيجة عمليات القصف المتبادل بين أطراف الصراع أو استخدامها كمراكز ونقاط عسكرية

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: