” المؤتمر الوطنيّ الكردستانيّ knk ” يعقد ندوة حواريّة في مدينة #الرّميلان

مؤتمر

عقد المؤتمر الوطنيّ الكردستانيّ ندوة حواريّة في مدينة الرّميلان مساء يوم الثلاثاء 8/8/2017, وذلك في تمام السّاعة الخامسة مساءً، لمناقشة اللقاء التّشاوري الذي انعقد في مدينة السليمانية بإقليم كوردستان ما بين و16 من شهر تموز 2017، وذلك من أجل وحدة الصف الكردي والتحضير لانعقاد المؤتمر الوطني الكردستاني.
حيث حضرت الندوة ممثلي حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM ،بالإضافة إلى ممثلي الأحزاب والشخصيات المستقلة.
وأدار الندوة السّيد “فرهاد تيلو” عضو المكتب السياسي في الحزب الليبرالي
بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمتٍ على أرواح شهداء كورد وكوردستان ،حيث قامت ممثلية المؤتمر الوطنيّ الكوردستانيّ knk  خلال الندوة بإجراء نقاشات تشاوريّة مع الشخصيات والتيارات المدنيّة الثقافيّة والاجتماعيّة والاكاديميين، لبحث سبل حل القضايا الكردستانية فضلاً عن توحيد القوى وتنظيمها تحت مظلّة واحدة، كما أبدى الحضور آراءهم وطرحوا مقترحاتهم، وقد جاء في نقاشاتهم بأنّ الجميع يريدون حلّاً لمشاكلهم العالقة في أجزاء كوردستان، وأرادوا في كلماتهم الجزلة أن يمنحوا الشعب أملاً وتفاؤلاً، فلن نستطيع تذليل العقبات إلا إذا توحّدت الجهود الكوردستانيّة جمعاء ،وأضافوا بأنّهم  ينتظرون نتائج إيجابية لذا أكّدوا بأنّ الاجتماعات والمؤتمرات الوطنيّة التي تهدف لتوحيد الصف وتنظيم البيت الكوردستاني إذا لم تعطينا نتائج مرجوة تناسب حياة المواطنين، فلتعلم الأحزاب الكوردستانيّة بأنّها لا يمكنها تحقيق النصر حتى  آلاف السنين القادمة كما بيّنوا بأنّ توحيد القوى سيمنحهم الوزن الإقليميّ الحقيقي وخصوصا في ظلّ الأوساط والتطورات التي يشهدها الشرق الأوسط.

مؤتمر2
لقد أكّد ممثلو المؤتمر الوطني الكوردستاني في الرميلان بتشكيل ثلاث لجان ،ستقوم هذه اللجان بعقد ندوات يتم فيها تقييم نتائج اللقاء التّشاوري الأول في السليمانيّة، وستذهب لجنة لعفرين وأخرى لكوباني واللجنة الثالثة لتعقد ندوات في مقاطعة الجزيرة.

مؤتمر1

وقد رصدت كاميرة “فدنك نيوز ” النقاشات الحاضرة في الندوة ،حيث دوّنا بعضاً من أسئلة الحضور
حول ما إذا كان المجلس الوطني الكردي سيكون مدعوّاً للحوار أم لا؟ ، فقد كان الجواب  ”: “نعم سنحاول إقناعهم بالحضور لهذا اللقاء الذي سيعقد في روج آفا، ولكن لن نوقف اللقاء إذا رفضت جهة ما المشاركة، ومن لا يشارك يتحمل المسؤوليّة التّاريخيّة أمام الشعب  الكوردستاني”.
وفي سؤال عن الخطوات المقبلة ،فقد أجابت الممثليّة بأن الخطوة الحاليّة هي أن يتم القيام بعقد اجتماعات جماهيريّة في مدن قامشلو والحسكة وعفرين وكوباني، وقد تمّ تشكيل لجان محاضرة في هذه المدن”.
ومن جهة أخرى حول الهدف من هذه اللقاءات، فقد أجابت الممثليّة بأن الهدف من عقد اللقاء التشاوري في  روج آفا هو أنّ روج آفا يجب أن يكون لها دور  أساسي في رسم السياسة الكورديّة والمشاركة في تحديد مصير الشعب الكورديّ”

وانتهت الندوة بعد الإجابة على أسئلة الحضور ومناقشتها…

تقرير:بسام محمد

 

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151