الليرة السّورية تحافظ على مسارها نحو التّحسّن التّدريجي

تذبذب سعر الصرف خلال تعاملات ما قبل عصر يوم الثلاثاء، لكنه حافظ على مساره العام نحو التحسن التدريجي لليرة.

وقلّصت الليرة مكاسبها في تعاملات ظهيرة الثلاثاء مقارنة بأسعار الافتتاح.

وحتى الساعة 2:50 ظهراً، تراجع “دولار دمشق”، بوسطي 25 ليرة، مقارنة بإغلاق يوم الاثنين، ليصبح ما بين (2200 – 2250) ليرة شراءً، و(2250 – 2300) ليرة مبيعاً.

كذلك تراجع “دولار حلب”، بوسطي 25 ليرة، ليصبح ما بين (2225 – 2250) ليرة شراءً، و(2250 – 2275) ليرة مبيعاً.

وفي درعا، تراجع الدولار، 50 ليرة، ليصبح ما بين (2150 – 2175) ليرة شراءً، و(2200 – 2225) ليرة مبيعاً.

أما في ريف حلب الشمالي، فتراجع الدولار، بوسطي 40 ليرة، ليصبح ما بين 2210 ليرة شراءً، و2235 ليرة مبيعاً.

وفي إدلب، تراجع الدولار، 35 ليرة، ليصبح ما بين (2200 – 2220) ليرة شراءً، و2240 ليرة مبيعاً. وتراوحت التركية ما بين 320 ليرة شراءً، و330 ليرة مبيعاً.

وبالعودة إلى دمشق، تراجع اليورو، بوسطي 30 ليرة، ليصبح ما بين (2525 – 2550) ليرة شراءً، و(2575 – 2600) ليرة مبيعاً.

وتراجعت التركية في دمشق، ليرتين سوريتين، لتصبح ما بين (320 – 325) ليرة شراءً، و(330 – 335) ليرة مبيعاً.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، “دولار الحوالات”، بـ 1250 ليرة للدولار الواحد

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: