الليرة السورية تستعيد أقل من نصف خسائرها التي منيت بها بُعيد مقتل “سليماني”

تحسن سعر صرف الليرة السورية، بصورة جزئية، في افتتاح تعاملات السبت، في اتجاهٍ يظهر امتصاص جانبٍ من الأثر النفسي للتطورات الأمنية في العراق.

وكان الدولار قد ارتفع بشكل كبير على حساب الليرة السورية، في تعاملات نادرة، يوم الجمعة، بعيد تأكيد نبأ مصرع قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، في ضربة جوية أمريكية، في بغداد.

وحتى الـ 12:00 ظهراً، تراجع “دولار دمشق”، 3 ليرات، مقارنة بالسعر الذي سجله عصر الجمعة.

لكن الليرة لم تستعد كامل خسائرها، إذ كانت قد تراجعت 8 ليرات للدولار الواحد، عصر الجمعة.

وأصبح “دولار دمشق”، ظهيرة السبت، بـ (915 – 917) ليرة شراء، 920 ليرة مبيع.

كما تراجع الدولار في حلب، حوالي 3 ليرات أيضاً، ليتراوح ما بين (914 – 917) ليرة شراء، (919 – 920) ليرة مبيع.

وسجل الدولار في حمص، 914 ليرة شراء، 917 ليرة مبيع.

أما في إدلب، فتراجع الدولار 5 ليرات، ليصبح بـ 910 ليرة شراء، 915 ليرة مبيع.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: