اللاذقية: القبض على عصابة تمتهن السرقة

 

شهدت الآونة الأخيرة ازدياد ملحوظ في عدد السرقات التي سجلتها المحافظات السورية الواقعة في مناطق الحكومة السورية حيث أعلن قسم شرطة الرمل الجنوبي في اللاذقية تعرض مكتب عقاري في حي الشاليهات الجنوبية للسرقة وقدرت قيمة المسروقات بحوالي سبعة عشر مليون ليرة سورية.

وحسب ما ذكره شرطة الرمل الجنوبي فإنه تم القبض على العصابة المذكورة والتي تألفت من: (محمد. ص) مواليد ٢٠٠٥ ملقب محمد السمرة و(محمد. ش) مواليد ٢٠٠١ وابن عمه (محمد. ش) مواليد ٢٠٠٥،وبالتحقيق معهم اعترف المقبوض عليه الأول بالتخطيط مع شريكيه المذكورين على سرقة المكتب العقاري عن طريق الدخول إليه من الباب الخلفي ليلاً (كونهم يعرفون أنه غير محكم الإغلاق) وقيامهم بنقل المسروقات على دفعتين وإخفائها في منازلهم  وهي ( شاشة ٣٢ بوصة ـــ لاب توب نوع HP ـــ ساعة ذهبية نوع جوفيال قيمتها خمسة ملايين ل. س ـــ مبلغ مالي قدره أربعمائة وسبع وستون ألف ليرة سورية ـــ عدة مطبخ ـــ عطورات ـــ زجاجات مشروب مختلفة الأنواع وغيرها)، كما اعترفوا أيضاً بتوجههم إلى محافظة حماة وبيع قسم من المسروقات لعدة أشخاص فيها، وقيامهم بسرقة ثلاثة منازل في حي الشاليهات بطريقة التسلل ليلاً.

ويرجح البعض على أن سبب ازدياد عمليات السرقة في اغلب المناطق السورية تتمثل بالفقر الذي أصاب البلاد نتيجة الظروف التي تعاني منذ عام 2011 وحتى الوقت الحاضر

وتصدرت سوريا قائمة الدول الأكثر فقراً في العالم، بنسبة بلغت 82 في المئة، وفق بيانات موقع موقع “World By Map” العالمي، الصادر في شهر شباط من العام الماضي كما قدرت الأمم المتحدة في تقريرها لعام 2019 أن نسبة السوريين تحت خط الفقر بـ 83 في المئة موضحة أنّ 33 في المئة من السكان يعانون من انعدام الأمن الغذائي وقدرت أن 11.7 مليون سوري بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدات الإنسانية المختلفة كالغذاء والصحة والتعليم.

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: