صدى الواقع السوري

اللاجئون السوريون (قليلو أدب)بموجب قرار قضائي!!

 

 

اتهمت رئيسة محكمة الصلح المدنية الأولى بدمشق، القاضي مريم عبد الله العرفي، السوريين الذين غادروا سوريا بمخالفة الآداب.

وجاء ذلك في معرض الحديث عن الأسباب الموجبة لإصدارها قرارًا بإخلاء عقار مأجور من مستأجره، بعد ادعاء مالكة المنزل أن المستأجر هاجر خارج البلاد.

وأثار القرار ردود فعل متباينة لدى محامين وحقوقيين، فلم يعترضوا على نتيجة الحكم، وهي (إخلاء المستأجر من الماجور وتسليمه إلى مالكه)، ولكن ما أثار حفيظة السوريين هو ما جاء في متن القرار.

فكتب المحامي، ميشيل شماس، عبر صفحته في “فيسبوك” أن “ملايين الذين اضطروا إلى مغادرة البلاد هربًا من القتل والاعتقال باتوا اليوم (قليلي الأدب) بموجب قرار قضائي”.

وبررت القاضي مريم العرفي، إصدار القرار أنه “لما كان حب الوطن من الإيمان وهو مبدأ من مبادئ الشريعة الإسلامية الغراء (..) ولما كان المدعى عليه قد ترك البلاد، فخالف بذلك الآداب العامة للمجتمع السوري”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: