صدى الواقع السوري

الكُرد يحتفلون بالذكرى السنوية الرابعة لانطلاقة ثورة روج آفا – شمال سوريا

#صدى_الكُرد:

أسايش

[highlight] الكُرد يحتفلون بالذكرى السنوية الرابعة لانطلاقة ثورة روج آفا – شمال سوريا [/highlight]

تقرير : اسرين كوجر

 

مع انطلاقة شرارة الثورة السورية  في 15 اذار2011 تم الاعلان عن ربيع الشعوب المضطهدة  في شمال سورية (روج افا ) و بدأت  بالمظاهرات السلمية فتحولت إلى ثورة واشعلت نارها  في مدن شمال سورية (روج افا ) و انطلقت شرارتها من كوباني التي تعرف بمدينة المقاومة او قلعة الصمود .

حيث تحررت كوباني في  19 تمور من النظام  البعثي وكانت ديرك  ثاني المدن التي حررت  بمقاومة من الشعب في 21 من تموز عام 2012  بمقاومة العظيمة التي قام بها أبناء المنطقة  .

ثورة 19 تموز2

[highlight] تحرير ديرك  في 21 تموز من النظام واعلان الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال سورية [/highlight]

فقد حرروا جميع الدوائر الحكومية و قامو بطرد  النظام من المدينة بشكل كامل حيث بدأت في  ساعة  11صباحاً وتحررت بشكل كامل فلم يستطيع قوات النظام أن تقاوم كثيراً لأن الأهالي كانت مقاومتهم عظيمة وبمقاومتهم اضعفت نفوس قوات النظام في المدينة , لتمتد بعدها إلى بقية المدن في شمال سورية وذلك في نفس الشهر “تموز :.

ومع تحرير مدن روج افا شمال سورية  تم الاعلان عن تشكيل حكومة الإدارة الذاتية الديمقراطية وتم تأسيس العديد من المؤسسات والمراكز الخاصة بالإدارة الذاتية الديمقراطية الموقتة  في مدن المقاطعات الثلاثة في  روج افا  .

والآن الكُرد في شمال سوريا يستذكرون هذه المناسبة العظيمة بالنسبة لهم  , حيث باركت حركة المجتمع الديمقراطي في مدينة  تل تمر، شعب روج آفا وعموم الشعب الكردي بمناسبة الذكر السنوية الرابعة لثورة روج آفا. وذلك عبر اصدار بيانين منفصلين.

وتجمع اليوم أعضاء المؤسسات المدنية وحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM أمام مؤسسة عوائل الشهداء في مدينة تل تمر، وأصدروا بيان إلى الرأي العام.

وقرئ البيان من قبل الإدارية في مؤتمر ستار بالمدينة جنار يوسف.

[highlight] وجاء في نص البيان الذي طالعته ” Vedeng ” : [/highlight]

” كان الشرق الأوسط عامة وكردستان خاصة أكثر المناطق التي تعرضت قيمها للتشويه والأنكار، والشعب الكردي أكثر هذه الشعوب تعرضاً لهذا الأنكار، ولكن هذا الشعب لم يستسلم وكانت روح المقاومة راسخة فيه ومع بدء شعاع الحرية الذي ظهر في منطقة الشرق الأوسط التي استمدت إلهامها وروحها من ثورة كردستان في نهاية القرن العشرين بقيادة المفكر ” أوجلان “.

ثورة 19 تموز

وثورة 19 تموز أعادت لشعوب الشرق الأوسط دوره التاريخي في بناء الإنسان وهذه الثورة أصبحت اليوم نواة تغيير جذري في المنطقة لأنها توجت المرأة على عرش روج آفا، فأصبحت ثورة المرأة الحرة ورحلت زمن العبودية والاستسلام وإعادة الذهنية المجتمعية من خلال المؤسسات العسكرية كقوات حماية المجتمع والـ YPJ وغيرها، ولهذا نستطيع القول بأن الشعب الكردي انتقل من مرحلة الوطنية الى العالمية.

حكومة تركيا تريد النيل من ثورة روج آفا، لهذا نراها اليوم بحجة الانقلاب على سلطة أردوغان يريدون تمرير إعادة حكم الإعدام في تركيا. وليكون القائد أوجلان من بين آلالف الذين سيحكم عليهم بالإعدام.

وبهذا الصدد هنأ مؤتمر ستار المرأة الكردية وكافة أبناء الشعب الكردي بمناسبة ثورة 19 تموز، وقال مؤتمر ستار إن ثورة روج آفا ثورة صوت المجتمع والمرأة الحرة.

وجاء في بيان المؤتمر “للشرق الأوسط تاريخ مشرف فيما يتعلق بالمجتمع الكومينالي، بشكل خاص فإن للمرأة تاريخ طويل في المقاومة ولم تستسلم للظلم وكانت طليعة النضال من أجل الحرية والمساواة.

كما باركت هيئة الإدارة المركزية لحزب الشعوب الديمقراطي ثورة روج آفا بمناسبة مرور أربعة أعوام على انطلاقتها.

وبمناسبة الذكرى السنوية الرابعة على انطلاقة ثورة 19 تموز أصدرت هيئة الإدارة المركزية لحزب الشعوب الديمقراطي بياناً إلى الرأي العام.

وقالت الهيئة في بيانها” في ظل الحرب الأهلية التي شهدتها سوريا، قام مجلس مدينة كوباني بإدارة المدينة وبهذه الإدارة انطلقت الشرارة الأولى لثورة روج آفا في 19 تموز”.

وبيّن حزب الشعوب الديمقراطي أنه وبعد انتشار الحرب الأهلية في المدن السورية، بدأ الكرد بالبحث عن مشروع ديمقراطي، ولكن عندما رؤوا أن مسعاهم لم تلق صدى، حاول الشعب الكردي، والعرب، السريان، الأرمن والتركمان وكافة شعوب روج آفا بإدارت مناطقهم بأنفسهم في روج آفا.

ونوه حزب الشعوب الديمقراطي أنه رغم الحصار والهجمات فإن شعوب روج آفا ظلوا على إرادتهم من أجل بناء مجتمع متساوي وديمقراطي في سوريا والشرق الأوسط وصعدوا من نضالهم.

وجاء في البيان أيضاً “أعادة الثورة المجتمع إلى طبيعته في روج آفا، ومحاولتهم بناء مشروع ديمقراطي وحر من أجل جميع شعوب الشرق الأوسط والقوى الديمقراطية محل احترام وتقدير، مجلس سوريا الديمقراطي وقوات سوريا الديمقراطية محطة هامة لبناء نظام ديمقراطي لسوريا المستقبل”.

أسايش22

وقد هنأ المؤتمر الوطني الكردستاني KNK الذكرى السنوية الرابعة لثورة 19 تموز وأشاد بدور جميع مكونات روج آفا في حماية مكتسبات الثورة.

وأصدر المؤتمر الوطني الكردستاني بياناً كتابياً هنأ فيه أهالي روج آفا وجميع المناضلين بالذكرى السنوية الرابعة لثورة 19 تموز.

وقال المؤتمر الوطني الكردستاني إن ثورة روج آفا تأسست بدماء المناضلين وبمزيد من التضحيات وتصعيد المقاومة التي انتشر صداها في جميع أصقاع العالم.

وأشار البيان إلى المكتسبات التي حققتها ثورة روج آفا على مختلف الصعد والذي تجسد بشكل خاص في نموذج الإدارة الذاتية الديمقراطية التي شاركت فيها جميع المكونات وأصبحت مثالاً يحتذى به في العالم كنموذج بديل للأنظمة التسلطية المتحكمة في المنطقة.

وهنأ المؤتمر الوطني الكردستاني في ختام بيانه “مقاتلي الحرية، جميع شعوب كردستان وجميع الشهداء” بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لثورة 19 تموز.

وبهذه المناسبة أعلن المجلس التشريعي في مقاطعة عفرين عبر مؤتمر صحفي عن إصدار عفو عام بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة لانطلاقة ثورة روج آفا التي تصادف اليوم 19 تموز .

حيث حضر المؤتمر الصحفي الرئيسان المشتركان للمجلس التشريعي محمد سعيد يوسف و هيفين رشيد .

و قال محمد سعيد يوسف أن هذا العفو يأتي بمناسبة ثورة روج آفا التي انطلقت في 19 تموز قبل أربعة سنوات بعيد بدا سنوات الحرب السورية .

كما أشاد يوسف بالوحدات الكردية و دورها الكبير في مواجهة التطرف و القوى الإرهابية, و الدفاع عن القيم الإنسانية.

[highlight] فيما بعد قرأت هيفين رشيد بنود العفو العام و هي كالتالي : [/highlight]

المرسوم رقم / 2 / تاريخ 18/ 7 /2016
استناداً إلى أحكام ميثاق العقد الاجتماعي
والنظام الداخلي للمجلس التشريعي
ومقتضيات المصلحة العامة
والاقتراح المقدم من الرئاسة المشتركة للمجلس التأسيسي للفدرالية الديمقراطية لروج آفا – شمال سوريا
الرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي
لمقاطعة عفرين تصدر 
العفو العام
عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 14/7/2016
بمناسبة حلول الذكرى الرابعة لثورة روج آفا المجيدة ومن أجل تعزيز أواصر الأخوة والعيش المشترك للشعوب في ظل نجاحات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية بتحرير مناطق واسعة من الإرهاب والاستبداد والتي تأتي توأمةً مع ذكرى يوم المقاومة في سجون الطورانية من قبل الرعيل الأول لحركة حرية كردستان بداية الثمانينات من القرن الماضي .
المادة الأولى: في الجنح والمخالفات : 
1- عن كامل العقوبة في المخالفات .
2- عن كامل العقوبة في الجنح .
المادة الثانية: في الجنايات : 
أ- في القضايا التي يتم إسقاط الحق الشخصي فيها:
1- تستبدل عقوبة المؤبد بعقوبة مؤقتة لمدة خمسة عشر عاماً .
2- تخفض العقوبة المؤقتة إلى نصفها .
3- يشمل العفو عن كامل العقوبة في الجرائم غير المقصودة .
ب – يشمل العفو عن كامل العقوبة المؤقتة أو المؤبدة للمحكوم المصاب بمرض عضال غير قابل للشفاء .
المادة الثالثة: في الإرهاب :
أ‌- عن كامل العقوبة عن الأفعال الواردة في الفقرة (ب) من المادة الثالثة من قانون مكافحة الإرهاب الصادرة بالقانون رقم / 23 / تاريخ 26/ 10/2014م .
ب‌- عن ربع العقوبة في باقي الجرائم الواردة في قانون مكافحة الإرهاب رقم / 23 / تاريخ26/ 10/2014م .
المادة الرابعة : يستثنى من شمول هذا المرسوم التشريعي :
أ‌- المحكومين المتوارين عن الأنظار والفارين عن وجه العدالة إلا إذا سلموا أنفسهم خلال ستون يوماً من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعي .
المادة الخامسة : 
أ‌- لا يؤثر هذا العفو على دعوى الحق الشخصي .
ب‌- لا يفرج عن من شمله العفو وفق أحكام هذا المرسوم التشريعي إلا بعد إسقاط الحق الشخصي عنه أو أداء المبلغ المحكوم به أو إيداعه في صندوق المحكمة .
المادة السادسة : 
يستثنى من أحكام هذا المرسوم التشريعي المستفيدون من قوانين ومراسيم العفو الصادرة سابقاً .
المادة السابعة :
ينشر هذا المرسوم في لوحة إعلانات المجلس التشريعي ويعمل به من تاريخ صدوره .

والجدير بالذكر أن مدن شمال سورية تعتبر من اكثر المدن أمنة في سوريا  مما جعلت مكاناً يلجئ اليها الآلاف من العوائل التي يتعرض مدنهم للهجات من قبل جماعات الإرهابية او هرباً من المعارك التي تحدث بين قوات النظام وجماعات المسلحة في مدن سورية .

حيث يبلغ عدد النازحين في مخيم نوروز أكثر من 3500 لاجئ اغلبهم من الكرد والايزيدين من إقليم كردستان الذين هجروا اثناء هجوم داعش على مناطقهم في 3 أب 2015

اما مخيم روج  يحوي اكثر 350 عائلة لاجئة من منطقة زمار وربيعة ومناطق الموصل وما حولها من العراق

وقدمت الحكومة  الإدارة الذاتية  كثير من المساعدات حسب امكانيتهم للاجئين برغم من تعرض مدنهم للهجمات الإرهابية .

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: