الكويت تدعو مجلس حقوق الإنسان للتحرك لوقف التداعيات الإنسانية في سوريا

دعت الكويت ، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، أمس الاربعاء ،إلى التحرك لوقف التداعيات الإنسانية في سوريا في ضوء استمرار القتال وتفشي جائحة فيروس «كورونا المستجد – كوفيد 19».

جاء ذلك في بيان دولة الكويت أمام الدورة الـ45 للمجلس والذي ألقاه مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير جمال الغنيم في سياق مناقشة تقرير لجنة التحقيق المستقلة المعنية بسوريا.

وأكد السفير الغنيم أن العالم يواجه اليوم عدواً مشتركاً يتمثل في فيروس «كورونا» الذي يهاجم الجميع بلا هوادة ولا يأبه بأي أصل عرقي أو جنسية أو دين.

وأعرب عن قلق دولة الكويت من بوادر أزمة تلوح بالأفق في ضوء استمرار القتال في سوريا الأمر الذي يهدد بالقضاء على أعداد كبيرة من المدنيين بسبب تفشي الجائحة وضعف نظام الرعاية الصحية في البلاد، مشيراً إلى انخفاض عدد المستشفيات والمراكز الصحية إلى النصف بفعل الاعتداءات المسلحة عليها بينما غادر البلاد 70 بالمئة من القوى العاملة الصحية.

وأضاف السفير الغنيم أن دولة الكويت تحث كافة الأطراف على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى النازحين داخلياً والمناطق المحاصرة دون تحيز أو تمييز ذلك لأن الجائحة تمثل لملايين السوريين تهديداً إضافياً لما يعانونه من الصعوبات والانتهاكات والحرمان.

ولفت إلى أن دولة الكويت تطالب المجتمع الدولي بأن يولي أهمية قصوى لحالة النازحين السوريين في دول الجوار ومناطق أخرى حول العالم وذلك منعاً لأي تداعيات إنسانية إضافية والعمل على تجنب أبناء ذلك البلد الشقيق المزيد من الآلام والمآسي والتشريد.

وأوضح السفير الغنيم أن دولة الكويت قد تبنت دبلوماسية إنسانية فعالة تجاه هذه الأزمة إدراكاً منها لمسؤوليتها وواجبها للوقوف إلى جانب الشعب السوري الشقيق في محنته.

وقال أن هذه الدبلوماسية حققت نتائج ملموسة من خلال استضافتها لأولى المؤتمرات الدولية للمانحين لدعم الشعب السوري الشقيق في الداخل والخارج علاوة على مشاركتها في مؤتمرات المانحين في لندن وبروكسل.

وأضاف أن دولة الكويت تناشد في هذا السياق كافة الدول التي أعلنت عن تعهداتها في مؤتمرات المانحين التي عقدت لدعم الشعب السوري الشقيق الإيفاء بتلك التعهدات والالتزامات لرفع المعاناة عن الشعب السوري الشقيق.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: