الكرد في سوريا يحتفلون بعيد النوروز يالرغم من مخاوف انتشار كورونا

على الرغم من الظروف الصحية الصعبة التي يمر بها العالم نتيجة انتشار وباء كورونا  ومن مخاوف انتشار كورونا في سوريا ألا أن ذلك لم يمنع الكرد السوريين من الاحتفال بعيد النوروز الذي يصادف يوم 21 آذار من كل عام.

ففي ليلة العيد تجمع العشرات من الشباب والفتيات مزركشين بألوان الزي الكردي الزاهية حولة شعلة النوروز  وأقامو حلقات الدبكة الكردية و اللوحات الفلكلورية والغناء حول شعلة النار وذلك في عدة مناطق كمدن قامشلو وكوباني والحسكة وديرك  “المالكية” وبلدات كركي لكي ” معبدة ” وتربسبيه ” القحطانية وجل أغا ” الجوادية “بالإضافة إلى العديد من القرى الكردية السورية.

وفي صباح العيد توجه  الآلاف من الكرد السوريين إلى أحضان الطبيعة ليقضوا يومهم  في المناطق التي تتمتع بمناظر خلابة كـ “عين ديوارو وبستا سوس  وسويديك بريف ديرك  وحلبق  ” حلاق ” بمنطقة آليان و مزكفتة بريف تربسبه ” القحطانية ” للاحتفال بعيد النوروز واقاموا العديد من حلقات الرقص والغناء .

والجدير بالذكر أن عيد  النوروز له خصوصية عند الكرد ويعتبرونه عيداً قومياً ووطنياً تعود جذوره التاريخية إلى أسطورة تقول إنّ ملِكاً ظالماً كان يحكم الكرد ، اسمه أزدهاك (الضحّاك)، وكانت نهايته على يد كاوا الحداد ورفاقه ليحرروا  الشعب الكردي من ظلم الملك الضحّاك

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: