القوات العراقية تعتقل قيادياً لداعش في كمين نصب له بمدينة كركوك

 

كشفت الاستخبارات العراقية اعتقال قياديا  لداعش كان يعمل “مفتياً  لكركوك في كمين نصب له في  ناحية الرشادوجاء ذلك في بيان أصدرتها اليوم الاربعاء بحسب ما نقلتها الوكالات الإعلامية العراقية .

وجاء في البيان أن المتهم اعترف بانتمائه للتنظيم وتقديم الدعم اللوجستي لعناصره  وأنه له ثلاثةَ أشقاء ضمن صفوف التنظيم ؛أخوين وأخت متزوجة من أحد أمراء التنظيم ، بالإضافة إلى  ابن عمه الذي ينتمي للتنظيم.

وفي سياق متصل :أعلن قيادي بارز في قوات سوريا الديمقراطية  لصحيفة الشرق الأوسط عن تنفيذ عملية أمنية بقيادة التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش»، في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، فجر الأحد الماضي، أسفرت عن اعتقال «ثلاثة قياديين يعملون في خلايا تنظم العمليات الإرهابية» لـ«داعش» في المنطقة.
وبحسب المصدر، فإن أحد القياديين «مسؤول الزكاة» والثاني «رئيس ديوان المالية». أما الثالث فهو «المسؤول الأول عن عمليات الاغتيالات والتصفيات في دير الزور، وكان مجنداً يعمل في صفوف التنظيم منذ هزيمته في مارس (آذار) 2019».
وكشف القيادي أن العملية «كانت بتنسيق ودعم جوي من قوات التحالف الدولي، ودهمت القوات منازل المشتبه بهم في أحياء اللطوة والبو عزالدين والحجاج وسط بلدة ذيبان، واعتقلت القياديين الثلاثة إلى جانب 8 أشخاص بتهمة التعامل سراً مع الخلية النشطة الموالية للتنظيم».
ونشر الناطق باسم عملية «العزم الصلب» التابعة للتحالف الدولي العقيد واين ماروتو، أمس، تغريدة على صفحته في «تويتر»، ذكر فيها أن طيران التحالف «نفذ غارة جوية دمرت معسكرات تنظيم (داعش) في منطقة نائية ضمن البادية السورية خلال ساعات الصباح الأولى». وأضاف أن عناصر التنظيم «يستخدمون هذه المساحات المقفرة لتدريب الإرهابيين، والتخطيط للهجمات الخبيثة في جميع أنحاء المنطقة».

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: