القوات الروسية تنشئ مخابئ الطائرات في قاعدة “حميميم” الجوية في سوريا

قام الخبراء الروس بإنشاء مخابئ لطائراتهملحمايتها من القصف المستمر من قبل الفصائل المسلحة في ريف اللاذقية.
وقال نائب قائد فوج الطائرات المقدم، قسطنطين دولغوف، في حديث أدلى به لقناة “زفيزدا” التلفزيونية العسكرية الروسية إن مرآب الطائرات يزود بشكل منتظم بالوقود وغيره من المحروقات، الأمر الذي قلص الوقت اللازم لإعداد الطائرة للقيام بطلعة جوية أخرى” وأضاف أن ظروف عمل المهندسين والفنيين تحسنت، إذ أنهم اقتربوا من طائراتهم ويمكن أن يعملوا الآن في الظل وليس تحت الشمس الحارقة . وقد تم تزويد مرآب الطائرات بمكيفات الهواء.
وأشار المقدم إلى أن عدد مخابئ الطائرات في “حميميم” بلغ 18 مخبأ حيث تمت تقوية سقف المرآب بهيكل معدني يمكن أن يحمي الطائرة من درون انتحاري في حال تسلله إلى أجواء القاعدة.
وفي سياق متصل أعلنت وزارة الدفاع الروسية ، نتائج تحقيقاتها حول هجمات الطائرات المسيرة التي استهدفت قاعدة «حميميم» بكثافة خلال الشهور الماضية، وكشف الناطق باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف، أن تجهيز وتسليح «الدرونات» تطلب «قدرات فنية وخبرات معقدة»، ملمحاً إلى تلقي مسلحي المعارضة السورية دعماً تقنياً واسعاً من جانب أطراف لم يحددها.
وعرضت الوزارة بعض الطائرات المسيرة التي تم إسقاطها أو التحكم بها قبل أن تصل إلى أهدافها، وأعلنت نتائج التحقيقات التي أجرتها لتحديد آليات عمل الطائرات المستخدمة ومصادر تسليمها إلى المعارضة السورية.
وأضاف الناطق العسكري، وهو يعرض أمام الصحافيين قطعة من إحدى هذه الطائرات التي تم إسقاطها أخيراً عند اقترابها من القاعدة الروسية: «هذا خطير جداً». مشيراً إلى أن «المظهر الخارجي لهذه الطائرات يبدو بسيطاً وغير جذاب، إلا أن الذين صمموها، استخدموا حلولاً تقنية معقدة تتطلب مستوى تعليمياً متخصصاً».
المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: