القوات الروسية تنشئ قاعدة جديدة لها في محيط العاصمة دمشق

أكد ناشطون سوريون  أن القوات الروسية تنشئ قاعدة روسية  بمحيط العاصمة دمشق في المثلث الواقع بين ضاحية الأسد وتوسع قدسيا الجديدة ومدينة الصبورة .

وذكرت وكالة الحدث في تقرير فيديو طالعته فدنك نيوز أن الناشطون أكدوا ان  القاعدة تقع في المثلث الواقع بين ضاحية الأسد وتوسع قدسيا الجديدة ومدينة الصبورة .

وقال  ناشطون  أن القاعدة كانت  للفرقة الرابعة وسيطرت عليها قوات روسية في منتصف عام 2018 وأحاطته بسواتر ترابية عالية وأسواراً من الأسلاك الشائكة.

وأشار الناشطون أن القاعدة تضم معسكراً للقوات الروسية الخاصة وقواعد إطلاق صواريخ ونازعة إلغام نارية

والجدير بالذكر أن عدد أفراد القوات الروسية في سوريا إلى 4 آلاف جندي، فيما تزايدت القواعد العسكرية الروسية فيها، بحسب ما ذكر مسؤولون أمنيون أمريكيون في وقت سابق .
كما قال مسؤول أمريكي في وزارة الدفاع الأمريكية إن المقاتلات الروسية تقلع حاليًا من 4 قواعد، لافتًا إلى أن عددًا من أطقم تشغيل منصات إطلاق الصواريخ وبطاريات المدفعية طويلة المدى منتشرة خارج القواعد، “لديهم الكثير من الأفراد خارج القواعد”.

وأشار إلى أن القواعد الثلاث الأخرى، وهي حماة وطياس والشعيرات، تستخدم للطائرات المروحية القتالية، مردفًا أن الروس بدؤوا استخدام قاعدة طياس الأسبوع الحالي لأول مرة.

وتقع القاعدة العسكرية الروسية الرئيسية في مطار باسل الأسد ” حميميم ” قرب اللاذقية، وهي التي تقلع منها جميع الطائرات الروسية الحربية دعمًا للعمليات العسكرية البرية للجيش السوري

قسم التحرير: مهند سليمان

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: