القوات الأميركية في سوريا تحتفل بعيد الميلاد وتتلقى الهدايا بفضل عملية “هوليداي إكسبرس”

تلقت مئات من عناصر القوات الأميركية في سوريا هدايا عيد الميلاد بفضل عملية “هوليداي إكسبرس” التي نفذتها قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة عبر الحدود من العراق المجاور.

وبحسب وكالة الحرة  الجنود التحالف ارتدوا قبعات حمراء فيما قاموا بتفريغ صناديق الهدايا في خمسة مواقع شرقي سوريا، بحسب ما أفادت به أسوشيتد برس.

وإلى جانب الهدايا، انتقلت الفرقة الموسيقية العسكرية الأميركية إلى سوريا لعزف أنغام عيد الميلاد.

وتلقى الجنود جوارب ممتلئة بالحلوى وأدوات النظافة والتجميل وهدايا أخرى، تم التبرع بمعظمها من منظمات دعم الجيش في الولايات المتحدة فضلا عن كنائس وجمعيات خيرية، وفقا لما قاله الكولونيل مايليز كاغينز، المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش.

وأضاف كاغينز أن هدف عملية هوليداي إكسبرس هو جلب بعض من بهجة عيد الميلاد لجنود الجيش في الخدمة.

وكان رئيس الأركان المشتركة، الجنرال مارك ميلي، قد قال الشهر الماضي إن حوالي 500 أو 600 جندي أميركي سيبقون في سوريا لمواجهة داعش الذي شن فلوله هجمات في الأسابيع الأخيرة ضد مقاتلين أكراد.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: