صدى الواقع السوري

القرطاسية واللوازم المدرسية تُثقل كاهل المواطن في مدينة حماة

ارتفعت أسعار  القرطاسية المدرسية اللازمة للطلاب مع بداية العام الدراسي في مدينة  حماة الأمر الذي زاد من معاناة الكثير من الأهالي القاطنين في المدينة وغير قادرين على شراء لوازم أبنائهم المدرسية.

ويقول أحد المواطنين  لدي ثلاثة أطفال وغير قادر على شراء ما يلزمهم للعام الدراسي الحالي، فسعر الدفتر (70 ورقة) بلغ 130 ليرة سورية و (200 ورقة) 675 والبدلة المدرسية بـ 18 ألف ليرة”. لافتاً إلى أنه بصدد توجيه أبنائه للعمل من أجل مساعدته على المصروف.

كما أن هناك الكثير من الأهالي من هم غير قادرين على شراء القرطاسية لأبنائهم دفعوا بهم للعمل من أجل توفير متطلبات الحياة في ظل الظروف المعيشية الصعبة.

وأكد ناشطون محليون  أن طالب المرحلة الإعدادية يحتاج إلى 20 ألف ليرة لشراء لوازمه  المدرسية وهذا رقم يفوق قدرة الكثير من الأهالي، بحسب تعبيره، خاصةً من هم غير موظفين في دوائر الدولة ولا يحق لهم الحصول على القرض.

يشار إلى أن مدينة حماة يقطنها أكثر من مليوني شخص نصفهم نازحون من عدة مناطق، يعانون من غلاء أسعار المواد الغذائية، في ظل غياب الرقابة للأسواق

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: