“القبعات البيضاء” السورية تفوز بجائزة نوبل البديلة “رايت ليفيلهوود”

#صدى_سوريا:

القبعات البيضاء

تقاسمت جماعة متطوعين، تقوم بإنقاذ المدنيين من المباني التي دمرها القصف في سوريا، جائزة “رايت ليفيلهوود”، أو جائزة نوبل البديلة لهذا العام، مع نشطاء من مصر وروسيا وصحيفة تركية.

حيث منحت منظمة الدفاع المدني السوري المعروفة أيضاً باسم “الخوذ البيضاء” الجائزة الرديفة لجائزة نوبل، بالمشاركة مع ثلاث جهات أخرى، وذلك رغم ترشيحها أيضاً لنيل الجائزة العالمية لجهودها في إنقاذ الجرحى والمصابين نتيجة الحرب التي تدور رحاها على الأرض السورية.

وقالت وكالة “اسوشيتد برس” إن الفائزين بالجائزة الرديفة لهذا العام هم: “الدفاع المدني السوري، والناشطة في مجال حقوق المرأة المصرية مزن حسن، والحقوقية الروسية سفيتلانا غانوشكينا، وصحيفة جمهوريت التركية”؛ وتتقاسم الجهات الأربع مكافأة مالية رمزية قدرها ثلاثة ملايين كراون (نحو ثلاثمائة وخمسين ألف دولار أمريكي).

right-livelihood-awardوحسب المصدر فإن الجائزة الرديفة لنوبل أنشأت في العام 1980 تحت مسمى “RIGHT LIVELIHOOD AWARD” باقتراح من الألماني-السويدي جاكوب فون اوزكول، ويشرف على المؤسسة المانحة لهذه الجائزة ابن شقيق مؤسسها ويدعى “أوله فون اوزكول”، وقال في حفل هذا العام إن الحاصلين كانوا “ناشطين في مجال الحرب ام في مجال حرية التعبير وحقوق المرأة أو أزمة المهاجرين، وهي القضايا الأكثر إلحاحاً حول العالم في الفترة الأخيرة، ويقفون أمامها وجهاً لوجه”.

وقال إن منح منظمة الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) لدور متطوعيها وشجاعتهم في “إنقاذ المدنيين من الدمار الذي خلفته الحرب السورية”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: