القبض على عضو في تنظيم داعش بين مجموعة من المتشددين السوريين المدعومين من تركيا كانو يحاولون الفرار من ليبيا إلى أوروبا

ألقت قوات الجيش الوطني الليبي على خمسة رجال كانوا يحاولون القيام بالرحلة إلى إيطاليا, وقال مصدر الجيش الوطني الليبي “أربعة من كل خمسة منهم كانوا يعرفون بعضهم البعض في سوريا في السابق, وبعد أن تم استجوابهم ,تبين بأنه كان أحد أعضاء داعش وبأنه كان محتجزًا حتى قبل ثلاثة أشهر في سجن تديره قوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا”, ولكن نتيجة للاجتياح التركي لشمال سوريا استطالع الداعشي الهروب إلى تركيا والانضمام للمعارضة المسلحة المرتبطة بتركيا .

ومن جهة أخرى قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، أن ما لا يقل عن 17 من المقاتلين السوريين الموالين لتركيا الذين نقلوا إلى ليبيا، غيروا وجهتهم نحو أوروبا، ووصلوا إلى إيطاليا.

ونقل “المرصد” عن ذوي وأقارب هذه المجموعة أن هؤلاء “عمدوا منذ البداية إلى اتخاذ هذا الطريق جسرا للعبور إلى إيطاليا، فما أن وصلوا إلى هناك حتى تخلوا عن سلاحهم وتوجهوا إلى إيطاليا، كما أن قسما منهم توجه إلى الجزائر على أن تكون بوابة الخروج إلى أوروبا”.

وأشار  “المرصد” إلى ما وصفه بتواصل تسجيل أسماء الراغبين في الذهاب إلى طرابلس بالتزامن مع وصول دفعات جديدة ممن وصفوا بـ”المرتزقة”، مشيرا إلى أن عددهم بلغ الآن نحو 2400 مرتزق، فيما لا يزال 1700 يتلقون التدريب في عفرين ومناطق “درع الفرات”، ومناطق من شمال شرق سوريا.

وأوضح “المرصد” أن هؤلاء المتطوعين ينتمون إلى فصائل “لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وفيلق الشام وسليمان شاه ولواء السمرقند”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: