القبض على بعض ” المحجورين” في المدينة الجامعية بدمشق

يبدو أن قضية المحجورين بمدينة باسل الاسد الجامعية التي خصصت مؤخراً كمركز للحجر الصحي للعائدين إلى سوريا من مختلف الدول قد اخذت بعداً آخر فحسب المعلومات الواردة من العاصمة دمشق فإن الجهات الأمنية قامت بإلقاء القبض على مجموعة من المحجورين ممن تم تحويلهم إلى مركز الحجر في المدينة الجامعية بالمزة بسبب إثارتهم للفوضى ورمي الطعام المخصص لهم

حيث أعلنت الشرطة السورية ايقاف بعض الأشخاص الذين “قاموا بإثارة الفوضى والشغب في المدينة الجامعية بمحلة المزة في العاصمة دمشق”. ونشرت وزارة الداخلية السورية انه ،”بتاريخ 2020/5/20م أقدم بعض المواطنين المحجورين في المدينة الجامعية بمحلة المزة في دمشق على إثارة الفوضى والشغب ورمي الطعام المخصص لهم من شرفة البناء”.

فقامت قسم شرطة المزة الشرقي في دمشق بالتحقيق مع هؤلاء الأشخاص وتبين أن عددهم سبعة حيث اعترفوا بإقدامهم على إثارة الفوضى والشغب ورمي الطعام المخصص لهم من شرفة البناء بحجة أنهم وصلوا إلى المركز بسيارة بيك آب مكشوفة وذلك بتحريض من أحدهم المدعو ( إبراهيم . أ ) وقيام المدعو (عبد الله) بتصويرهم ونشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي وذلك بقصد الإساءة”، بحسب بيان الداخلية .

وقالت الشرطة انه تم تنظيم الضبط اللازم بحق المقبوض عليهم واتخاذ الإجراءات القانونية واستلامهم بعد إنهائهم فترة الحجر الصحي. وبعرض التحقيقات على النيابة العامة في دمشق قررت توقيفهم وتقديمهم إلى القضاء صباح يوم السبت الموافق 2020/5/30م .

ومن الجدير ذكره ان سوريا سجلت حتى الآن 121 إصابة شفي منهم 41 حالة وتوفي 4 حالات ومعظم الحالات التي سجلت مؤخراً كانوا قادمين من خارج البلاد وتم نقلهم إلى مراكز الحجر الصحي .

تقرير: ماهر العلي

 

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: