القامشلي :مكافحة الجريمة التابعة لقوى الأمن الدّاخلي تُلقي القبض على شخصين يعملان على توزيع أدوية مزوّرة للأطفال

بعد ورود عدة بلاغات من الأخوة المواطنين خلال اليومين المنصرمين من الاسبوع الجاري، تفيد بتدهور الحالة الصحية لأطفالهم إثر تناولهم للأدوية الطبية، تمكّنتْ قوى الأمن الدّاخلي من كشف شخصين يتاجرون بتلك الأدوية وذلك صباح اليوم الثلاثاء 25 فبراير.

وفي التفاصيل

تمكن أعضاء مكافحة الجريمة التابعة لقوى الأمن الدّاخلي في مدينة القامشلي واستجابة لنداءات من الأخوة المواطنين حول انتشار العديد من الأدوية الطبية الخاصة بالأطفال، من كشف شخصين يعملان على توزيع تلك الأدوية على العديد من الصيدليات ضمن المدينة.

وفي هذا الصدد فقد بين إداري في مكافحة الجريمة بأن تلك الأدوية تحتوي على تركيب مغاير لوصفتها الأصلية بحيث تكون خالية من المادة الفعّالة، وتم تعبأة تلك العلب بمواد كحولية مضافة إليها صبغات بهدف تغيير لونها لإبعاد الشبهات.

وتابع الإداري : من تلك الأدوية التي تم التلاعب فيها، هي “ تيمبرا” الذي يوصف لحالات ارتفاع الحرارة كحمى الأطفال، وهو يأتي على هيئة شراب، حيث كانت تتسبب في قيء أي طفل تناول الدواء، إضافة لاصابتهم بحالات الالتهاب شديدة، قبل أن تتمكن أعضاء مكافحة الجريمة من الإيقاع بشخصين ممن قاموا بتوزيع هذا الدواء على العديد من الصيدليات، والعثور على مستودعين من التركيبة نفسها.

وعليه يجب على الأخوة المواطنين أخذ الحيطة والحذر قبل إعطاء هذا الدواء لأطفالهم، فيما تواصل الجهات المسؤولة عمليات البحث والتحري للوصول إلى باقي أفراد الشبكة، لحين إتلاف جميع الأدوية التي من شأنها إلحاق أضرار بالأطفال، ومعرفة الأسباب التي دعت أفراد الشبكة للقيام بهذا العمل، والجهات التي تدعمهم.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: