القائد العام لقسد يناقش مستقبل المنطقة خلال استقباله لشيوخ ووجهاء عشيرة البكارة

استقبل القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” اليوم السبت شيوخ ووجهاء عشيرة البكارة، لمناقشتهم بمستقبل المنطقة وكذلك الوقوف على المشاكل والمعوقات التي تعيق عملية التقدم المرسومة.

وشدد الوجهاء على مساندتهم لقوات سوريا الديمقراطية واستعدادهم لمدها بالمئات من المقاتلين من أبناء العشيرة .

كما حملوا معهم العديد من المطالب التي تلخص معاناة الأهالي وأهمها:

– دعم المجلس المدني، ومحاسبة الفاسدين في المؤسسات المدنية والعسكرية.

– ضرورة إعادة فتح معبر الصالحية لتخفيف معاناة الأهالي بالتنقل بين المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية والمناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

-إبعاد العشائرية عن المؤسسات المدنية والعسكرية.

– تحسين الواقع الخدمي بشكل عام والصحي والتعليمي بشكل خاص.

– إيجاد الحلول المناسبة لمشكلتي المياه والطرقات.

بدوره عبر القائد العام لقسد “مظلوم عبدي” عن تقديره لمواقف عشيرة البكارة المشرفة منذ بداية قوات سوريا الديمقراطية لحملاتها ضد الإرهاب.

ونوه القائد العام لقسد بأن الغزو التركي أولاً ووباء كورونا ثانياً أعاقا تنفيذ الخطط الاقتصادية والخدمية الموضوعة، وبأن القيادة العامة لقسد  تعمل على حل جميع المعوقات التي تواجه أهالي دير الزور وغيرها من المناطق.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: